20:24 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يحتوي المجتمع السوداني تنوعا ثقافيا فريدا يشكل مادة ثرية للفنون الشعبية، حيث يتحدث أهله أكثر من 100 لغة ولهجة بخلاف العربية.

    وتتنوع الفنون السودانية المختلفة ما بين الغناء والرقص، اللذين يحملان تعبيرات ثقافية وعاطفية جريئة، لكن مع وجود الرقص والغناء هناك فنون أخرى كلاسيكية وتراثية ضاربة في القدم، لا تزال تحتفظ بالعادات والتقاليد القبلية وتعمل على إحياء القيم السامية وتنميتها، ومنها فن "العرضة" شرق النيل، حيث ينتمي هذا الفن إلى قبيلة العباساب البطاحين ".

    تراث قبلي

    يحكي مؤسس ومدير الفرقة الشعبية السودانية "العباساب" الأمين عمر الكرار، أن الفرقة تأسست للحفاظ على التراث السوداني الضارب في القدم، حيث يشتهر السودان بالتنوع القبلي، الأمر الذي جعله متنوعا بشكل كبير في التراث والفنون بخلاف دول كثيرة.

    وتابع الكرار حديثه لـ"سبوتنيك"، الفرقة تعبر عن تراث موجود منذ القدم وتعرف به القبيلة، فعندما تجد هذا التراث موجودا لديك في البيت، هذا ما دفعنا لتكوين فرقة العابساب التراثية، تولدت فكرة التأسيس من الرغبة في إظهار هذا التراث المتوارث والحفاظ عليه.

    وقال مؤسس العابساب، لم يكن تأسيس الفرقة لمجرد تقديم عروض شعبية، لكنه كان يهدف لعكس التراث القبلي في المنطقة التي نعيش فيها، فنحن نمثل قبيلتنا العابساب البطاحين وهى إحدى قبائل الكبرى في شرق النيل.

    إنشاء الفرقة

    وأوضح الكرار، أن الفرقة تمثل القبيلة في السودان وتمثل السودان في الخارج بما تقدمه من فنون شعبية، وقبيلة العابساب البطاحين هى قبيلة مشهورة بالكرم والجود لذا هم يقومون بدعم الفرقة من كل النواحي، وتتكون الفرقة من سبع أعضاء والدقاق هو الثامن، والفرقة تقدم نوعا من فن متوارث يسمى "العرضه" وهو قاصر على الرجال فقط، ولا تقدم رقصات لأننا نعتبر أن الرقص للنساء فقط وليس الرجال ولا نرضى بذلك، ولا تقبله القبيلة.

    وأكمل، بأن الطفل من خمس سنوات يمكن أن يؤدي العرضة، لكنه لا يستطيع تنفيذ البرنامج، لذا نقوم بتدريبهم في البيوت في المناسبات الخاصة، ولدي طفل عامل يقوم بعمل بعض العروض، والحمد لله الفرقة تقدم عروضا مقبولة لدى كل الشعب السوداني، عندما نمثل قبيلتنا تجد السيف والدرجة والربابة حاضرة، وقد يختلف الأمر بعض الشىء عندما نمثلها في الوطن العربي.

    فن العرضة

    وحول مقر الفرقة قال الكرار، نحن نسكن شمال غرب المركز الصحي للعباساب شرق النيل، وقد قدمنا الكثير من العروض رغم أن عمر الفرقة رسميا لا يتجاوز عامين، وطموح الفرقة ليس محليا في السودان ولا الوطن العربي، بل نخطط بأن تكون عروضنا في العالم أجمع، نظرا لأن الفرقة تقدم التراث بلغة مفهومة للجميع وهى العروض بلا صوت من أشخاص، بل الأمر كله متعلق بالأداء الحركي والربابة والسيف.

    وعبر عن أمله في أن تقدم الفرقة عروضا في روسيا، لتسويق التراث السوداني بصفة عامة وتراث العابساب بشكل خاص، وقد حققنا نسب متابعة ومشاهدات في العديد من دول العالم وليس في السودان وأفريقيا فقط.

    عازف الربابة

    أما عازف الربابة بالفرقة عباس إبراهيم كرار، فقال أن الهدف من الفرقة هو المحافظة على قيم الرجولة والفروسية، وهى عادات رئيسية في القبيلة لدينا.

    وتحدث لـ"سبوتنيك"، عن سبب عدم وجود أغاني في الفرقة قائلا، الأغاني موجودة ولدينا فنان بالفرقة، لكننا لا نقدمه إلا إذا تم طلبه، ونتوقع مستقبل أكبر للفرقة في خارج السودان، لأن فكرتنا جديدة ولها قبول، ونحن جاهزون للذهاب إلى أي مكان في العالم، مشيرا إلى أنه يجد متعة كبيرة عندما يقوم بالعزف على الربابة.

    وتمتد جذور السودان وحضارته إلى عصور موغلة في القدم، ولما كان يقع غرب الأخدود الأفريقي العظيم، فقد شارك في تطور الإنسان الأول وفق ما أظهرته الحفريات في القرن العشرين.

    انظر أيضا:

    الموت يغيب الفنان السوداني عبد العزيز المبارك عن 69 عاما
    وفاة الفنان السوداني ياسر عبد اللطيف
    بالفيديو.. فنان سوداني يجلد جمهوره بالسياط..وهذا هو السبب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook