11:00 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    صدمت مواطنة أمريكية، تبلغ من العمر 38 عاما، بظهور طفل في المرحاض، بعد أن عانت فجأة من تقلصات شديدة في البطن كانت تعتقد أنها بسبب حصوات في الكلى.

    وعانت ميليسا سورجيكوف من الألم طوال اليوم، لدرجة أصبح لا يُطاق بشكل متزايد مع مرور الوقت، فجلست في في النهاية على المرحاض، في محاولة لتمرير ما اعتقدت أنه حصوة في الكلى، بحسب موقع TODAY Parents الأمريكي. 

    قالت سورجيكوف وهي تروي المشهد إنها شعرت أخيرًا بشيء يترك جسدها: نظرت في المرحاض وما زلت لا أعرف ما هو، ظننت أنني فقدت عضوًا أساسيًا من أعضاء جسدي، لأنني لم أكن أعرف!"

    لكنها، كانت قد أنجبت للتو ابنها، ليام ، الذي لم تكن تعرف أنها حامل به من قبل.

    وحسب التقرير، كان خطيبها كامبل هو الشخص الذي نظر في المرحاض واكتشف أن الكتلة المجهولة هي في الواقع رضيع. 

    وقام كامبل بتنظيف الطفل بقميصه، وبعد فترة وجيزة، رأى الطفل يتنفس. وقال كامبل "ظللت أراقب معدته وكان يتنفس من تلقاء نفسه ثم أصبح الأمر بمثابة احتفال". 

    وأضاف: "وقفت وحملته بالقرب من قلبي على جسدي لأبقيه دافئًا".

    بينما لم تدرك الأم أنها كانت حاملاً في ذلك الوقت، إلا أنها قالت إنه بعد فوات الأوان، كانت هناك علامات على الحمل، وقالت أمثلة على ذلك:

    "قدمي كانت متورمة ... كتفي والجزء العلوي من جسدي كان متورما. ومثلما تعلمون كانت هناك، زيادة في الوزن". 

    وفي مقابلة مع قناة "إن بي سي بوسطن" الأمريكية، أضافت سورجيكوف أن دورتها الشهرية كانت دائمًا غير منتظمة، وافترضت أن الارتفاعات في بطنها كانت بسبب الغازات.

    بالإضافة إلى ذلك، فيما يتعلق بزيادة الوزن، قالت: "اعتقدنا أنه بسبب دواء لأنني قد غيَّرت للتو استخدامي لدواء جديد لمرض التصلب المتعدد وكان من أحد أعراض استخدامه زيادة الوزن".

    على الرغم من ندرة هكذا حوادث، إلا أن هذه الأنواع من الحمل "الخفي" لم يسمع بها أحد، لكن في أواخر عام 2019، على سبيل المثال، ورد أن امرأة كانت تخدم في نوبة عمل في مطعم عندما أنجبت مولودًا جديدًا بشكل غير متوقع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook