22:49 GMT05 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    توصل فريق من العلماء إلى تقنية جديدة لتنقية المياه وجعلها صالحة للشرب، من خلال الإستعانة بمواد طبيعية.

    وتعتمد الطريقة، التي توصل لها علماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الأمريكي، على استخدام فروع أشجار الصنوبر كمادة طبيعية لتنقية المياه.

    وحول هذه التقنية وصلاحيتها قالت الباحثة في مختبر الأبحاث الديناميكية في جامعة سيبيريا الفيدرالية، ماريا تابكوفا، لـ"سبوتنيك": "يعاني العالم من نقص في المياه الصالحة للشرب والتي تعتبر إحدى المشاكل البارزة في الدول النامية، ووفقا للأمم المتحدة يموت 2.2 مليون شخص في كل عام بسبب الأمراض الناجمة عن نقص المياه الصالحة للشرب".

    وأضافت: "يوجد العديد من التقنيات المتعلقة بتصفية المياه في السوق العالمية، إلا أنها تتميز ببعض العيوب، بالإضافة للأنظمة التي تستخدم الكلور كمادة أساسية في التعقيم فتعتبر جيدة الى أنها باهظة الثمن".

    وعلقت تابكوفا، على التقنية الأمريكية الني نشرت في مجلة Nature Communications، والتي أظهرت بأنه باستخدام قطعة من خشب الصنوبر بآلية معينة يمكن تنقية المياه بنسبة تصل إلى 99 في المئة.

    وتابعت: "يزيل مرشح نسيج الخشب بشكل فعال الملوثات البيولوجية والرواسب، ليصبح الماء أكثر شفافية".

    وبحسب القائمين على الدراسة فإن نسيج أشجار الصنوبر والجنكة، يعتبر مادة غير مكلفة لتصفية المياه وبخاصة في المناطق الريفية.

    وحول آلية استخدام لحاء هذه الأشجار، شرحت تابكوفا: "يتم تنظيف الفروع أو جذوع الأشجار من اللحاء وتقطيعها بالحجم المطلوب، ليتم معالجتها حراريا بالإضافة للإيثانول، وتخضع بعدها للتجفيف".

    وأضافت "تمنع عملية المعالجة هذه الإضرار بجدران القصبة الهوائية التي يتحرك داخلها الماء".

    وحول نوعية الصنوبريات التي يمكن استخدامها في روسيا للقيام بعملية التنقية، قالت تابكوفا، بأن الصنوبر الاسكتلندي والأسود، بالإضافة للتنوب الاسكتلندي وتنوب سخالين هي الأفضل.

    يذكر بأن النموذج الأولي الذي تم تصنيعه بالاعتماد على هذه التقنية، تمكن من تنقية لتر من الماء في ساعة.

    انظر أيضا:

    صحيفة: نتنياهو وافق على إمداد الأردن بكمية إضافية من المياه
    اليابان تقول إنها ستضخ المياه الملوثة من فوكوشيما في البحر
    الكلمات الدلالية:
    نقص المياه, المياه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook