15:39 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    سجلت امرأة بريطانية حالة طبية فريدة من نوعها، بعد حملها بالمولود الثاني بينما لم تنجب مولودها الأول بعد.

    فبعد مرور 3 أشهر على حملها الأول، تفاجأت صاحبة الـ39 عاما، ريبيكا روبرتس، بحملها بطفل آخر.

    وفي الوقت الذي راجع فيه الوالدان الأطباء لإجراء جلسة تصوير لجنينهما، تفاجأوا بظهور جنين جديد، وهي فتاة لتكون توأما لأخيها الذي لم يولد بعد.

    وتعرف هذه الحالة بـ"الحمل المضاعف" وهي حالة نادرة جدا، حتى أن إحدى الدراسات أظهرت وجود 10 حالات فقط مسجلة في العالم.

    ولاحظ الأطباء بأن الجنين ينمو بشكل طبيعي مع تأخير عن المولد الأول بثلاثة أسابيع، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن إن".

    وفي البداية، شعرت ريبيكا وزوجها بالقلق من نمو الطفلة التي سمّتها روزالي في الرحم، خائفين من أن يؤثر تأخرها عن شقيقها الأكبر على صحتها عند الولادة.

    وبعد عملية قيصرية في سبتمبر/أيلول 2020، خرج الطفلان إلى الحياة، وكان عليهما قضاء بعض الوقت في وحدتي عناية مركزة منفصلتين لحديثي الولادة.

    انظر أيضا:

    نجل نتنياهو يستعين بـ "رضيع" للهجوم على محتجين ضد والده.... فيديو
    إصابة 4 بينهم رضيعة إثر إطلاق نار في واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    طفل, ولادة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook