18:10 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حصد المدرب السوري نزار محروس لقب أفضل مدرب في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، على إثر استفتاء طرحه موقع الاتحاد في الفترة ما بين 2 و8 نيسان / أبريل.

     وتفوق محروس على عدد من المدربين العرب والأجانب، من بينهم عدنان حمد وسلمان شريدة، إضافة إلى الأوكراني أناتولي ديميانينكو وغيرهم.

    وقال المدرب محروس لوكالة "سبوتنيك" إن اختياره كأفضل مدرب هو فخر لكل مدرب سوري وعربي ونصر لهم، مضيفاً "لم أكن أتوقع ذلك.. وهو نتيجة تعب وعمل سنوات طويلة".

    وقاد محروس نادي شباب الأردن إلى التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي عام 2007، بينما حل وصيفاً مع أربيل العراقي في 2012، كما شارك مع الجزيرة والفيصلي من الأردن وطرابلس اللبناني في البطولة الآسيوية.

    الوجهة التدريبية القادمة

    وأنهى محروس عقده مع الأنصار اللبناني خلال عام 2020 إثر الأزمة الاقتصادية وانتشار فيروس كورونا، وتوقف الدوري في لبنان.

    وكشف محروس عن تلقيه عروضاً من العراق وسلطنة عمان وسوريا، لم يكتب لها النجاح في ظل هذه الأزمة وصعوبة التنقلات، مشيراً إلى أنه ينتظر الموسم القادم لاتخاذ القرار بتدريب فريق ما أو لا.

    © Sputnik . Tarek Mery
    نزار محروس

    وبالنسبة لإمكانية عودته إلى الدوري السوري، قال محروس: "هناك تواصل دائم مع الأندية السورية، ولكن في ظل هذه الظروف والإمكانيات الضعيفة في الدوري يبدو الأمر صعباً".

    وأضاف أن "الأمور اللوجستية لا تتوفر بشكل صحيح في الدوري السوري، وعندما تتحسن الملاعب وبقية الأمور من الممكن العودة للتدريب هناك".

    مستوى الدوري السوري

    وبين المدرب محروس لـ "سبوتنيك" أنه من الجيد أن يقام الدوري السوري في ظل ظروف البلاد، لكنه أوضح أن البطولة تفتقر إلى أي مقومات النجاح وكذلك أدوات للتطور سواء على المستوى الفني أو التحكيمي أو التنظيمي، مضيفاً أن "المستوى الفني في الدوري من ضعيف إلى متوسط، وخاصة أن الملاعب سيئة جداً والأمور المالية صعبة".

    وأشار محروس إلى أن تشرين هو الأقرب لتحقيق لقب الدوري خلال الموسم الحالي، وخاصة أنه الأكثر استقراراً وانسجاماً بين معظم الأندية.

    وبالنسبة للمشاكل التي يعاني منها الوحدة وتراجع مستوى النادي، قال محروس إن: "البرتقالي يمر بحالة عدم استقرار إداري وصراعات تؤثر على مستوى الفريق، كما أن تغيير الكادر الفني باستمرار بالإضافة إلى غياب أي رؤية واضحة للنادي كل ذلك أدى لتراجعه على مختلف الصعد".

    أما على صعيد مشاركة الوحدة في كأس الاتحاد الآسيوي، ذكر محروس أن النادي الدمشقي قادر على تقديم شيء أفضل خارجياً بعيداً عن الضغط الداخلي، في ظل وجود لاعبين جيدين، إضافة إلى أن أندية المجموعة التي يلعب فيها الوحدة متقاربة المستوى.

    تأهل سوريا إلى كأس العالم

    تعرض المنتخب السوري للخسارة ودياً أمام كل من البحرين وإيران في شهر آذار/ مارس الماضي، ضمن التحضيرات لاستئناف التصفيات الآسيوية المشتركة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

    وأوضح محروس أن المنتخب لم يقدم المستوى المطلوب في هاتين المباراتين، لافتاً إلى أنه حتى الجهاز الفني للمنتخب غير راضٍ عن هذا الأداء.

    وأضاف محروس "هناك أسباب مقنعة بنسبة 20 إلى 30%، وأخرى غير مقنعة بحدود 60 و70 % ...وطالما أنها مباريات ودية لابد أن يسمع المدربون آراءً وانتقادات وهذا من صالحهم لتطوير الأداء".

    © Sputnik . Tarek Mery
    نزار محروس

    وأكد محروس أن المشاكل تحصل في كل مكان، والمدرب حر في خياراته وآلية عمله مع الاتحاد السوري، و"بما أن الاتحاد رضي بهذه الآلية فهو يتحمل المسؤولية"، مشيراً إلى أن الجهاز الفني للمنتخب السوري يجب أن يأخذ بعين الاعتبار ضرورة التعامل بطريقة أخرى ومغايرة للوضع الحالي.

    وبخصوص إمكانية تأهل "نسور قاسيون" إلى كأس العالم، قال محروس: "لقد أصبح سقف الطموحات لدى الشارع السوري التأهل إلى المونديال بعد الوصول إلى الملحق الآسيوي 2018، كما أن الجمهور لن يرضى بأي تبريرات أو بظهور المنتخب بشكل غير مقنع".

    وأشار محروس إلى وجوب أن يجد الاتحاد والجهاز الفني آلية عمل تقنع الشارع بما يقومون به، مضيفاً أن "الوصول إلى كأس العالم وارد وهناك أمل بذلك، ولكن ليس بهذا الشكل الذي رأينا به المنتخب في المباريات الودية وبطريقة العمل نفسها".

    ودعا محروس إلى حل الخلاف بين المدرب نبيل معلول وعمر خريبين، مؤكداً أنه لاعب مهم للمنتخب ويلعب في دوريات جيدة بالمنطقة ومن الهدافين الذين يجب أن يكونوا ضمن صفوف "نسور قاسيون".

    العلاقة مع الكردغلي

    سبق أن تحدثت بعض المواقع عن وجود خلاف بين محروس ومدير المنتخب السوري عبد القادر كردغلي بعد خروجه من لجنة المنتخبات.

    ونفى محروس لوكالة "سبوتنيك" وجود خلافات مع كردغلي، لافتاً إلى أنه ابتعد عن لجنة المنتخبات كونه خارج سوريا، وطلب أن يكون فيها أشخاص يقيمون داخل البلاد.

     أما عن إمكانية تدريبه المنتخب السوري قال محروس: "لا أفكر في ذلك ولكن في حال عُرض عليّ ذلك وكانت الشروط جيدة يمكن أن أوافق.. وبكل الأحوال أتمنى التوفيق لأي شخص يدرب المنتخب".

    وذكر محروس أن المدرب الوطني يتحمل مسؤولية كبيرة عندما يتنازل ويقبل بأي شيء، لافتاً إلى أن التعاون والتعامل مع المدرب المحلي غالباً ما يكون بشكل سلبي على الرغم من وجود مدربين وكفاءات يجب أن تحترم.

    انظر أيضا:

    منتخب سوريا لكرة السلة يعسكر في مدينة كازان الروسية
    قبل مباراة اليوم... تاريخ مواجهات منتخبي سوريا وفلسطين
    لاعب منتخب سوريا عبدالله الشامي يطالب "بالصبر" على معلول
    الموت يفجع قائد منتخب سوريا وهدافه السابق فراس الخطيب
    منتخب سوريا لكرة القدم يطير إلى الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook