05:12 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد خبراء التغذية بأن البندورة والجزر من المصادر الرئيسية لمضادات الأكسدة، ومن الضروري تناولهما لتعزيز صحة الجسم بشكل عام، ولكن ليس من قبل الجميع.

    يوصى الخبراء باستهلاك الجزر والبندورة حتى تتاح لخلايا الجسم فرصة التجدد، الأمر الذي يسهم في إبطاء عملية الشيخوخة في الجسم، ومع ذلك، فإن تلك النظرية لا تنطبق على المدخنين، وذلك بحسب تقرير طبي نشره موقع "ميديك فوريوم" الروسي.

    أظهرت الدراسات الحديثة التي أجراها العلماء أن المواد المسرطنة الموجودة في السجائر تغير تماما بنية البيتا كاروتين الموجود في العديد من الخضروات والفواكه، منها الجزر والبندورة وتجعله خطيرا على الجسم.

    ولهذا الأمر ينصح خبراء التغذية بتقليل تناول البندورة والجزر قدر الإمكان من قبل الأشخاص المدخنين، وإن أمكن، يفضل إزالتهما تماما من النظام الغذائي.

    وأما بالنسبة للأشخاص غير المدخنين، يُنصح الخبراء بتناول المزيد من البندورة والجزر، لكون ذلك المركب العضوي البيتا كاروتين يساعد على تجديد شباب الجسم والحفاظ على الحيوية، ويقوي جهاز المناعة وكذلك يحمي من الشوارد الحرة.

    يذكر أنه في وقت سابق، حذرت خبيرة التغذية الروسية أولغا كورابليوفا من تناول الجزر من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أيضا، لأنه في حال وجود اضطرابات في الكبد، يكون غير قادر في هذه الحالة على امتصاص الكاروتين بشكل جيد.

    وأضافت خبيرة التغذية بأنها لا تنصح بتناول الجزر أيضا من قبل الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة، أو تقرحات معوية، أو التهابات جدران الأمعاء الدقيقة.

    انظر أيضا:

    خبيرة تغذية: الجانب الخفي لعدد من الأطعمة العصرية... إنها ليست كما نعتقد
    "الأطعمة الخارقة"... 6 أنواع لا بد من إضافتها إلى النظام الغذائي
    خبيرة تغذية: هذه الأطعمة تعطيك شعورا بالشبع لفترات طويلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook