22:57 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    عبرت الفنانة اللبنانية فاطمة ضيا عن ألمها الشديد لما يحصل في غزة من دمار وخراب برسمة تعبيرية حولت فيها بالونات العيد إلى صواريخ دمرت المدينة الفلسطينية.

    في نفس اللوحة، صورت الرسامة ضيا أجواء العيد في غزة بأسلوب مرح يظهر فيه الأطفال يلعبون يوم عيد الفطر بالمراجيح، مع أهاليهم الذين قاموا بإطلاق البالونات فرحا وابتهاجا.

    ومن خلال فيديو توضيحي، قامت ضيا بمحي هذه البالونات وتحويلها لصواريخ سوداء، والأطفال إلى قتلى، والمدينة إلى دمار، وعلقت بعبارة "صلّوا لفلسطين...".

    Посмотреть эту публикацию в Instagram

    Публикация от Fatima Dia Fdia_art (@fatimadiaart)

    تمتاز الفنانة الشابة بنظرتها الإنسانية في رسوماتها، وخاصة بعد الكوارث، وهي التي اشتهرت برسمة "الملائكة الصاعدة" بعد كارثة بيروت، وتعتبر أن الرسم "رسالة".

    وكانت وكالة "سبوتنيك" قد التقت الفنانة ضيا سابقا.. وأجرت معها حوارا تحدثت فيه عن مسيرها الفني.

    فاطمة ضيا، فنانة تشكيلية ومهندسة مساحة، من مواليد عام 1986، جنوب لبنان، واكتشفت موهبتها في الرسم بعمر مبكر.

    وتشن إسرائيل غارات جوية مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، منذ الاثنين الماضي، ما أسفر عن مقتل أكثر من مئتي فلسطيني حتى الآن، بينهم نساء وأطفال؛ فضلا عن تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

    وفي ذات الوقت، تتعرض مدن وبلدات إسرائيلية لقصف بصواريخ فصائل فلسطينية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook