12:51 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نزح عشرات ملايين الأشخاص داخل بلدانهم عام 2020 بسبب النزاعات والكوارث، ليسجل العدد الإجمالي رقما قياسيا جديدا، وفق تقرير لمنظمتين غير حكوميتين.

    وبحسب وكالة فرانس برس، ذكر تقرير مشترك صادر عن مركز مراقبة النزوح الداخلي، والمجلس النرويجي للاجئين، أن العام الماضي شهد عواصف شديدة ونزاعات وأعمال عنف أجبرت 40,5 مليون شخص على النزوح ضمن بلدانهم، في أعلى عدد للنازحين الإضافيين مسجّل منذ عقد، ما رفع العدد الإجمالي إلى 55 مليونا، وهو رقم قياسي.

    وقالت مديرة مركز مراقبة النزوح الداخلي ألكساندرا بيلاك، لفرانس برس، إن "أعداد العام كانت كبيرة بشكل غير مألوف"، مشيرة إلى أن الزيادة في عدد النازحين داخليا "غير مسبوقة".

    وأشارت إلى أن الأعداد الفعلية قد تكون أعلى نظرا إلى عرقلة القيود على الحركة عملية جمع البيانات وحقيقة أن "عددا أقل من الأشخاص توجّه إلى الملاجئ المقامة للطوارئ خشية الإصابة" بالفيروس.

    وقال رئيس المجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند في بيان "أمر صادم بأن شخصا أجبر على الفرار من منزله داخل بلده كل ثانية من العام الماضي". وتابع "نفشل في حماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر من النزاعات والكوارث".

    انظر أيضا:

    مفوضية اللاجئين تحذر من إرسال طلبات اللجوء إلى دولة ثالثة
    لاجئ كويتي في بريطانيا يثير ضجة بتسريبات صوتية "خطيرة" لعضو من الأسرة الحاكمة
    الدنمارك عازمة على المضي في خطط إعادة اللاجئين إلى سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook