20:14 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قالت المغنية الأمريكية ليدي غاغا إنها عانت من "انكسار نفسي" بعدما اغتصبها منتج وجعلها حبلى في سن 19 عاما حينما كانت تحاول أن تجد لها موطئ قدم في مجال الموسيقى.

    وكشفت ليدي غاغا، 35 عاما، عن تفاصيل الاعتداء عليها خلال مقابلة ببرنامج (ذا مي يو كانت سي) "ذاتي التي لا يمكنك أن تراها" الوثائقي الذي تذيعه خدمة أبل تي.في+ ويناقش قضايا الصحة النفسية وآثار الصدمات على المدى البعيد، بحسب رويترز. 

    وقالت المغنية، التي كشفت عن الاعتداء الجنسي عليها لأول مرة في 2014: "كنت أعمل في المجال وقال لي منتج ’اخلعي ملابسك’ فقلت لا. غادرت وقال لي إنه سيحرق كل أغنياتي ولم يتوقف.. لم يكف عن مطالبتي بذلك... ولا أتذكر حتى ماذا حدث".

    وأضافت"شعرت في البداية بألم في كل جسدي إلى أن فقدت الإحساس وظللت مريضة بعد ذلك لأسابيع وأسابيع وأسابيع ثم أدركت أنه كان نفس الألم الذي شعرت به حين تركني الشخص الذي اغتصبني حبلى".

    وأوضحت غاغا، التي رفضت الكشف عن اسم الشخص الذي اغتصبها، أنها عانت من انكسار نفسي تام وشعرت بأنها تغيرت لبضعة أعوام.

    يشار إلى الفنانة الأمريكية أسست في عام 2012 مؤسسة "بورن ذيس واي" لمساعدة من يعانون من مشاكل الصحة النفسية.

    انظر أيضا:

    ليدي غاغا توجه رسالة إلى الشعب الياباني... فيديو
    حارس كلاب ليدي غاغا يروي لأول مرة كواليس مثيرة عن "نجاته من موت وشيك"
    تسليم كلبي ليدي غاغا المخطوفين إلى الشرطة
    تقارير: المباحث الفيدرالية تدخل على خط التحقيق بشأن اختطاف كلاب ليدي غاغا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook