14:01 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    يعمل الكبد على التخلص من السموم وإنتاج العصارة الصفراوية المفيدة للهضم، ويمنع مرض الكبد الدهني الكبد من أداء وظيفته كما ينبغي، بسبب التضخم الناتج عن تخزين الدهون.

    ونشر موقع " أونلي ماي هيلث" تقريرا ذكر فيه رأيا لخبراء التغذية في الأطعمة المفيدة والأطعمة الضارة للكبد.

    وقال اختصاصي التغذية إن الأطعمة المقلية مثل البطاطس المقلية والرقائق ليست جيدة للكبد لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة التي يصعب هضمها والتي تتسبب في حدوث التهابات تتحول في النهاية إلى تليف للكبد.

     كما أكد أن هذه الأطعمة مسؤولة عن ارتفاع مستوى الكوليسترول السيئ وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة مثل السكتة الدماغية، وتعتبر الأطعمة والمواد السكرية مثل الصودا والأطعمة المخبوزة من الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن والسمنة من خلال زيادة تراكم الدهون في الكبد.

    ونصح الخبراء بالإقلاع عن تناول الكحول الذي يمنع امتصاص العناصر الغذائية ويؤدي إلى اليرقان ومشاكل في الجهاز الهضمي، كما يمكن أن يسبب تليف الكبد وسرطان الكبد، كما نصحوا بفقدان الوزن والابتعاد عن الأطعمة المعبأة المصنوعة من الدقيق المكرر والتي تحتوي ع الكثير من السعرات الحرارية وتؤثر على عملية الهضم بشكل سلبي. 

    وتعد مهمة هضم اللحوم الحمراء مهمة صعبة على الكبد لغناها بالبروتين، إن تضمين كمية صغيرة من اللحوم الحمراء يعتبر أمرا جيدا ولكن يمكن أن تزيد الكوليسترول إذا تم تناولها بإفراط، ويؤدي ذلك إلى العديد من المشكلات وتراكم البروتين الزائد الذي يعد ضارا، كما يجب تجنب الأطعمة الغنية بالصوديوم أو الملح.

    وتعتبر إضافة البروكلي، وأي خضروات ذات أوراق خضراء صحية مثل براعم بروكسل واللفت والخضروات الصغيرة، مفيدة لتقليل الدهون في الكبد، لاحتوائها على الكثير من الألياف ومضادات الأكسدة، كما يساعد غنى دقيق الشوفان بالألياف  على تخفيض مستوى الكوليسترول وامتصاص الدهون  وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والكبد الدهني وخفض الوزن بشكل صحي.

    ويرى الخبراء أن اللوز يحتوي على مواد كيميائية معينة تبطئ عملية الالتهاب، وعلى مضادات أكسدة تساعد جهاز المناعة على محاربة الجذور الحرة، ويعد غنى اللوز بالألياف وفيتامين ه مفيدا في التحكم في الوزن ومنع تلف الكبد. 

    ويزيد زيت الزيتون الغني بأحماض أوميغا 3 الدهنية من كمية الكوليسترول الجيد ويقلل من الكوليسترول السيئ، ويعد غناه بفيتامين هـ كعامل وقاية للكبد من المزيد من التلف، كما يساعد الكافيين الموجود في القهوة الكبد على تنظيم أنزيماته.

    انظر أيضا:

    طبيب: الأيدي الباردة يمكن أن تكون علامة على مرض خطير
    طبيب روسي يكشف عن مرض خطير تشير إليه شامات الجلد
    مرض خطير يرتبط بأسلوب ووقت النوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook