19:59 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    مع اشتداد الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان، يبتدع اللبنانيون أفكارا جديدة للتجارة والعمل، بهدف الصمود أمام التحديات الهائلة التي تواجههم.

    ومن بين الأفكار الخلاقة ما قام به الشيف حسن فران، الذي حوّل منزل والديه في مدينة النبطية جنوبي لبنان، إلى مطعم يقدم فيه خدمة توصيل الطعام إلى المنازل. في محاولة منه لمساندة عائلته في ظل غلاء المعيشة في لبنان.

    ويقول الشيف حسن لوكالة "سبوتنيك"، إنه "بعد الأزمة الاقتصادية وإقفال معظم المطاعم والمؤسسات والفنادق في البلد، أصبحنا بلا عمل، اضطررنا ولجأنا إلى فتح هذا المطعم المتواضع في المنزل".

    وأضاف: "بعد أن طرحنا هذه الفكرة في السوق تلقينا إقبالا كبيرا وتشجيعا لعمل منزلي بجودة المطاعم، بدأت بأصناف محددة من المعكرونة، والنودلز، وعندما تلقينا إقبالا كبيرا من الزبائن، قررنا إضافة شاورما اللحمة والدجاج".

    وأشار فران إلى أنه يواجه الكثير من الصعوبات لناحية أزمة الدولار. مضيفاً: "البضاعة الموجودة في السوق غير ثابت سعرها، كل يوم سعر جديد، وهذا الأمر يشكل صعوبات لكي نقدم الأطباق بنفس الجودة، وفي بعض الأحيان لا نجد نفس البضائع لكي نقدم نفس الجودة".

    لبناني يواجه الأزمة الاقتصادية بتحويل منزله إلى مطعم
    © Sputnik . zahraa al amir
    لبناني يواجه الأزمة الاقتصادية بتحويل منزله إلى مطعم

    ويرتفع عدد العاطلين عن العمل في لبنان بالتزامن مع الانهيار الاقتصادي والمالي، وبحسب "الدولية للمعلومات" وهي شركة إحصاءات غير رسمية فإن نسبة البطالة تقدر بحوالي ال 35%، فيما بلغ عدد الشركات التي أقفلت منذ بداية الأزمة 18 ألف منشأة بين مؤسسة صغيرة ومتوسطة وكبيرة.

    انظر أيضا:

    الأزمة الاقتصادية تدفع اللبنانيين إلى ابتكار أساليب جديدة للتجارة من المنازل... فيديو وصور
    مسيرة حاشدة للحزب الشيوعي اللبناني في بيروت تنديدا بالوضع الاقتصادي والمالي
    تقرير: الوضع المالي والاقتصادي يحرم اللبنانيين من طبق سلطة "الفتوش" خلال رمضان
    خبير لبناني: عمليات التهريب زادت خلال السنوات الأخيرة مع تفاقم الأزمة الاقتصادية
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook