23:12 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    عُثر على رائد برامج مكافحة الفيروسات، جون مكافي، يوم الأربعاء، ميتا في زنزانته بالسجن في إسبانيا بعد فترة وجيزة من الموافقة على تسليمه إلى الولايات المتحدة حيث كان مطلوبا بتهمة التهرب الضريبي.

    وقالت متحدثة باسم نظام السجون في منطقة كاتالونيا الشمالية الشرقية إنه تم العثور على الرجل البالغ من العمر 75 عاما ميتا في زنزانته بسجن بريانس 2 بالقرب من برشلونة "نتيجة انتحار على ما يبدو"، بحسب وكالة فرانس برس. 

    وأكدت متحدثة باسم الفرع الكاتالوني للهيئة القانونية التي تشرف على المحاكم الإسبانية، أنه تم العثور على مكافي ميتًا في زنزانته في حوالي الساعة 7:00 مساءً (1700 بتوقيت جرينتش) فيما يبدو أنه انتحار.

    يشار إلى أن مكافي كان قيد الاحتجاز في إسبانيا منذ اعتقاله بمطار برشلونة في أكتوبر/تشرين الأول 2020، بينما كان على وشك الصعود على متن رحلة متجهة إلى اسطنبول.

    ويُزعم أنه فشل عمدًا في تقديم الإقرارات الضريبية في الفترة ما بين 2014 و2018، على الرغم من تحقيقه ملايين الدولارات  من العمل الاستشاري والعملات المشفرة وبيع حقوق قصة حياته.

    وكان من الممكن أن يواجه مكافي عقوبة تصل إلى 30 عامًا في السجن في حالة إدانته. 

    من جانبها، قالت وزارة العدل الإقليمية في كاتالونيا، في بيان، إنه تم فتح تحقيق بعد العثور على سجين لم يذكر اسمه، يبلغ من العمر 75 عامًا ويواجه التسليم إلى الولايات المتحدة، ميتًا في زنزانته بالسجن.

    واضاف البيان أن:

    "الحراس والطاقم الطبي تدخلوا على الفور لإجراء إجراءات الإنعاش لكن الأطباء أكدوا وفاته في نهاية المطاف".

    ووفقًا لطلب التسليم الأمريكي المقدم في نوفمبر والمُقتبس في الحكم، ربح مكافي أكثر من 10 ملايين يورو (12 مليون دولار) بين الفترة من 2014 إلى 2018، لكنه لم يقدم إقرارًا ضريبيًا.

    انظر أيضا:

    إدارة جو بايدن: الولايات المتحدة لا تنوي"إعادة ضبط" العلاقات مع روسيا
    كيف أربكت السعودية كبرى الشركات العالمية بقرار واحد؟
    تقارير: فيسبوك تخضع لتحقيق بشأن العنصرية في التوظيف والترقيات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook