01:31 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    صنع علماء شريحة جديدة تتضمن نظام تشغيل حاسوب كمومي فائق السرعة، في ابتكار وصف بأنه ثورة جديدة في عالم أجهزة الحاسوب لم تحدث منذ عام 1960.

    يعمل الخبراء على تطوير الحواسيب الكمومية هائلة الحجم والتي توفر سرعة فائقة لمعالجة البيانات، حيث يركز الجميع في الوقت الحالي على توفير هذه الحواسيب بحجم منسجم مع حجم سطح المكتب العادي.

    وبحسب المقال المنشور في مجلة "redshark" الأمريكية، تحت عنوان "الحوسبة الكمية حصلت للتو على حجم سطح المكتب"، توصل مجموعة من العلماء في اتحاد بحثي، تقوده جامعة "كامبريدج" الأمريكية، إلى نظام تشغيل على شكل شريحة صغيرة تتضمن حاسوبا كموميا فائقا.

    علماء يطورون حواسيب كمومية "شفافة" (رقاقة)

    أشار المقال إلى أن الإنجاز الجديد يأتي ضمن رؤية الجامعة في جعل أجهزة الكمبيوتر الكمومية شفافة وأطلقوا عليها اسم "RaspberryPi".

    شبهت مجلة "Cambridge Independent Press" هذا الإنجاز الكبير، في مقال تحدثت فيه عن الرقاقة الصغيرة، بـ"الاختراق المثير".

    "اختراق مثير" لم يحدث منذ 1960

    اعتبرت المجلة الخاصة بالجامعة أن هذه اللحظة التي كشف فيها عن هذا الإنجاز العلمي الكبير مشابهة تماما للحظة التي تقلصت فيها أجهزة الحاسوب في الستينيات من القرن الماضي من حجم الغرفة إلى حجم سطح المكتب.

    واستطاع العلماء حتى اليوم بناء حوالي 50 كمبيوترا كميا، تستخدم أنظمة وبرامج مختلفة، لكن لا يوجد في أجهزة نظام ويندوز أو غيرها من الأنظمة المتاحة مكافئ لهذه الحواسيب الكمومية.

    جهاز كمومي مكتبي.. قريبا في الأسواق

    سيقدم المشروع الجديد نظام تشغيل يسمح لنفس البرنامج الكمومي بالعمل على أنواع مختلفة من أجهزة الحوسبة الكمومية المكتبية.

    وصمم العلماء نظام "Deltaflow.OS" (الاسم الكامل Deltaflow-on-ARTIQ) من قبل اتحاد يحمل اسم "Cambridge Uni startup Riverlane" بقيادة جامعة كامبريدج.

    ونوه المقال إلى أن الرقاقة الجديدة المطورة من قبل أحد أعضاء الاتحاد (SEEQC)، تستخدم جزءا صغيرا من المساحة اللازمة لهذه الأجهزة القديمة السابقة.

    ويقع المقر الرئيسي لشركة (SEEQC) في الولايات المتحدة، ولها موقع رئيسي أيضا متخصص بالبحث والتطوير في بريطانيا.

    وقال الدكتور ماثيو هاتشينغز، أحد مؤسسي الشركة في بيان صحفي: "بعبارات أبسط، وضعنا جهازا (الجهاز الكمومي) كان يملأ الغرفة ذات مرة على شريحة بحجم عملة معدنية، وهو يعمل".

    وأضاف: "هذا مهم لمستقبل أجهزة الكمبيوتر الكمومية، مما يسمح بإنتاجها بشكل فعال من حيث التكلفة وعلى نطاق واسع".

    انظر أيضا:

    صمغ البامية "المقرف" بمثابة "علبة دواء" تحارب العديد من الأمراض كالسكري
    المكمل الغذائي رقم 1 لرفع طاقة الجسم ليس "فيتامين C"
    4 فيتامينات اجتماعها ينفذ إعادة إقلاع لـ"معالج" الدماغ البشري
    الكرفس الذي تتأففون منه عندما تضعه الأمهات كـ"ضيف شرف" له أثر جانبي مدهش
    دراسة تكشف سر قدرة الإبل العربية "سفن الصحراء" على تحمل العطش الشديد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook