23:42 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علقت دار الإفتاء المصرية، أمس الخميس، على واقعة جلسة تصوير زفاف لـ"بلوغر" (مدونة) مصرية، أعلنت من خلالها عن زواجها من كلب.

    وأثارت البلوغر المصرية، هبة مبروك، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد نشر صور لها مع كلب، وهي ترتدي فستان الزفاف.

    ونشرت هبة مبروك صورها المثيرة للجدل مع الكلب عبر حسابها على موقع "إنستغرام"، معلقة بـ "ضل كلب ولا ضل…. كملوا انتوا بقى"، وتقصد بكلامها المثل الشهير: "ضل راجل ولا ضل حائط".

    وهو ما دعا دار الإفتاء المصرية إلى التعليق على تلك الواقعة، حيث نشرت تغريدة جديدة لها على حسابها الرسمي على "تويتر"، أمس الخميس، أكدت من خلالها أنه لا مزاح فيما عظم الدين الإسلامي من شعائر، مشددة على أن انتقاص وازدراء الشعائر الدينية، هو أمر منهي عنه.

    وأثارت صور البلوغر المصرية، هبة مبروك، غضب العديد من مستخدمي "السوشيال ميديا"، إذ تمنى البعض للبلوغر ساخرا "الرفاه والبنين".

    وفي أول تحرك قانوني ضد البلوغر المصرية، تقدم المحامي، أيمن محفوظ، ببلاغ ضدها، واعتبر في بلاغه أن ما فعلته هو "إهانة لكل الجنس البشري رجالا ونساء"، بحسب صحيفة "الدستور" المصرية.

    ووصف محفوظ تصرفات هبة مبروك بـ"الشاذة والغبية"، وأكد أن "فشلها في حياتها الخاصة لا يمكن أن يتم تصديره إلى جموع العالم بالإهانة للجنس البشري بشكل عام".

    كما أشار البلاغ إلى أن إعلان هبة مبروك زواجها من كلب "يمثل ازدراء واضحا لكل الأديان، التي تؤكد على تكريم الإنسان، وأنه خليفة الله في أرضه طبقا لنص الماده 98 عقوبات، والتي تمثل أيضا جريمة التمييز بين طوائف المجتمع، وتكدير السلم العام طبقا لنص المواد 176 من قانون العقوبات، والتي تعاقب بالحبس والغرامة".

    وردا منها على الضجة التي أثارتها، خرجت البلوغر المصرية، هبة مبروك، لتوضح لمتابعيها البالغ عددهم مليون، عبر خاصية "الستوريز" على موقع "إنستغرام" للصور والفيديوهات عبر حسابها أن "الصور كانت مجرد جلسة تصوير عادية وليس زواجا من الكلب".

    انظر أيضا:

    فيديو يظهر اللحظات الأخيرة من حياة "بلوغر" روسية
    أثارت جدلا واسعا... ما حكاية زواج فتاة مصرية شهيرة من كلبها
    احتجاز بلوغر أثناء التصوير... والسبب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook