20:21 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 103
    تابعنا عبر

    أثار النجم السوري زهير عبد الكريم موجة من التساؤلات على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تصريحاته التي تحدث فيها عن قصة إبعاده من أداء أحد الأدوار في مسلسل "الخربة".

    قال الفنان السوري زهير عبد الكريم، في لقاء أجراه ضمن برنامج "حوار VIP" مع الإعلامي السوري، يامن ديب، على راديو "سوريانا"، المنشور على "يوتيوب" إنه دفع ثمن مواقفه الوطنية وتم استبعاده بسببها عن الكثير من الأعمال الفنية.

    وقال عبد الكريم: على الصعيد الشخصي، خسرت الكثير، لكن لا يوجد مشكلة، أنا أدّيت خدمة كبيرة لبلدي، واستطعت مساعدة أهلي والناس".

    وأشار عبد الكريم إلى وجود "مفارقة كبيرة"، هي أن الإنسان يكون ممثلا موهوبا، لكن منتجي المسلسلات يرغبون بضم نجم لأسباب معينة، فيكون هناك فارق كبير بين أجور الفنانين وهذا النجم يصل إلى 300 أو 400 مليون ليرة سورية، وهذا فارق كبير جدا.

    وأكد عبد الكريم أنه توقع فشل مسلسل "الكندوش" الذي تم الترويج له بشكل كبير قبل عرضه، واعتبر أنه من غير المنطقي منح ممثل أو اثنين مليار أو نصف مليار ومنح 200 ممثل 200 مليون، "هذا معيب على شركة سورية".

    استبدلوني بباسم ياخور لسبب غريب

    وتطرق عبد الكريم إلى بداية الأزمة السورية عام 2011، حيث أرسل له نص مسلسل "الخربة" من إخراج الليث حجو، ووقع عقدا لدور "صهر دريد لحام (النجم السوري الكبير)"، وبعد أن بدأت الحرب على سرويا "بدأت تتكشف معادن الناس".

    وتابع عبد الكريم: أتيت إلى التلفزيون السوري، وأخبروني بأنه لا أحد يريد الظهور على الشاشة (الفضائية السورية)، وقلت رأي حول هذه الأزمة، لكن فجأة علمت أنهم يصورون مسلسل الخربة، ولم يخبروني".

    وأشار عبد الكريم إلى أن "هؤلاء الممثلين الذين ساعدتهم سابقا"، اجتمعوا مع المخرج وقالوا له إنهم لا يريدون زهير عبد الكريم لأنه "ضدنا"، (استبدل بالفنان باسم ياخور)، واستغرب رمضان، "إذا كنت أنا مع الجيش السوري ومع بلدي فكيف أكون ضدكم".
    الفنان السوري، زهير رمضان، في لقاء أجراه ضمن برنامج حوار VIP مع الإعلامي السوري، يامن ديب
    © Photo / YAMEN DIB
    الفنان السوري، زهير رمضان، في لقاء أجراه ضمن برنامج "حوار VIP" مع الإعلامي السوري، يامن ديب

    وبين عبد الكريم أن الوحيد الذي عارض إخراجه من الخربة هو الفنان رشيد عساف، واعتبر أن هذا دليل على وجود وفاء لدى الناس، لأنه في الوسط الفني "97% لا يوجد وفاء".

    المشهد المحذوف من "الزير سالم" أبكى زهير رمضان

    وقال عبد الكريم، إنه عند تصوير مشهد قدوم الفرسان إلى القبيلة في مسلسل "الزير سالم"، صعد على ظهر الفرس "الجميرة"، (فرس مشهورة في المسابقات السورية)، وظنت الفرس عندما شاهدت اصطفاف الخيل إلى جانبها أنها في سباق، فانطلقت بسرعة كبيرة وسبقت جميع الخيول، وتم تكرار المشهد بسبب هذه المشكلة.

    وبين عبد الكريم أنه أحب الفرس وبادلته هذه المشاعر، وعند مشهد مقتله في المسلسل على يد الزير سالم (النجم سلوم حداد)، كانت الفرس تقف إلى جانبه، وبكت الفرس، وعند انتهاء اللقطة، أشادوا (فريق العمل) بهذا المشهد النادر جدا الذي ظهر فيه بكاء الخيل.

    وانتظر عبد الكريم مع أولاده هذا المشهد بفارغ الصبر لكنه صدم بإلغاء القطة النادرة لبكاء الفرس من قبل سلوم حداد، وقال: "بكيت عندما لاحظت إلغاء المشهد وانفعلت كثيرا".     

    انظر أيضا:

    القرنبيط ذو "الفركتلات" يقدم حقنة "سرية" تقي من أمراض خطيرة
    كشف سر السحر الضوئي لمشاعل المشتري بعد 40 عاما من الغموض... صور وفيديو
    كشف التأثير "الغامض" لأحماض "أوميغا 3" على القلب والأوعية الدموية
    دراسة: "أوميغا 3" في وجبتك يحد من الصداع النصفي لكن احذر "أوميغا 6"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook