10:35 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    شهد نهائي أمم أوروبا "يورو 2020" حضورا جماهيريا مميزا أعاد للأذهان حال ملاعب كرة القدم قبل الجائحة، ولم يبخل عشاق المنتخبين بالتشجيع لمنتخبي بلادهما.

    وحصدت صورة الكثير من ردود الفعل على منصات التواصل الاجتماعي، تمثلت بمشجع إيطالي حمل لافتة كتب عليها بالإنجليزية "توقف عن وضع الأناناس على البيتزا".

    فقبل موعد النهائي، "غرد" الكثير من مشجعي المنتخب الإنجليزي بضرورة تناول البيتزا المغطاة بالأناناس لإثارة غيض الإيطاليين الذين يعارضون هذه الفكرة.

    فما قصة "بيتزا الأناناس" التي يرفض الإيطاليون الإعتراف بها

    يعود الفضل لهذا النوع من البيتزا المحبوبة والمكروهة بالوقت نفسه، الى اليوناني سوتيريوس بانوبولوس، الذي صنع بيتزا تعرف باسم "هاواي" يضاف في مكوناتها لحم الخنزير لتغطى بعدها بطبقة من شرائح الأناناس المعلب، بحسب ما نشر موقع greekcitytimes.

    ولد بانوبولوس في فورفورا، في اليونان، في 20 أغسطس 1934، وهاجر إلى كندا في سن العشرين، ووصل إلى هاليفاكس، نوفا سكوشا.

    وإمتلك بانوبولوس مطعم ستالايت في تشاتام، أونتاريو، مع إخوته إلياس ونيكيتاس، وضمت قائمة الطعام في مطعمهم الوجبات الأمريكية المفضلة كالبرغر والبطاطا المقلية بالإضافة إلى بعض الأطباق الأمريكية الصينية.

    وبدأت رحلته مع البيتزا عندما بدأت هذه الوجبة تحظى بشعبية في الولايات المتحدة وكندا بداية الستينات، ليضعها بانابولوس في قائمة مطعمه بعد رحلة إلى نابولي، عاصمة صناعة البيتزا الإيطالية في العالم.

    وفي عام 1962، جاء بانابولوس بفكرة إضافة الأناناس المعلب إلى البيتزا، وسرعان ما أصبح إبداعه شائعا جدا بين زبائنه، في وقت رفض الفكرة الكثير من عشاق البيتزا حول العالم، لما تفعله قطعة من الفاكهة على طبق البيتزا.

    وواجه بانوبولوس الانتقادات  في تصريح لوسائل الإعلام الأمريكية، قائلا: "في تلك الأيام عندما جئت بها لأول مرة، لم يكن هناك شيء... كانت مجرد قطعة خبز أخرى تطهى في الفرن. لم يحبها أحد في البداية، ولكن بعد ذلك، أصيبوا بالجنون، لأنه في تلك الأيام لم يكن أحد يخلط الحلو والحامض وكل ذلك. كان طعاما عاديا".

    توفي بانابولوس في عام 2017 عن عمر يناهز 83 عاما، ومع ذلك، فإن الجدل حول ما إذا كان الأناناس ينتمي إلى البيتزا أم لا، أو حتى يجب السماح به، هو حجة محتدمة ويتجادل حولها الكثيرون، بما في ذلك قادة العالم. عندما قال رئيس أيسلندا Guðni Thorlacius Jóhannesson في عام 2017 أنه يجب حظر الأناناس من البيتزا، وغرد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو: "لدي أناناس، لدي بيتزا. وأنا أقف وراء هذا الإبداع اللذيذ في جنوب غرب أونتاريو".

    يعتبر الكثيرون حول العالم أن وضع الأناناس فوق البيتزا جريمة خطيرة، وشكل هذا الجدل العالمي المستمر حجة رائعة لمشجعي إنجلترا، الذين خططوا في الفترة التي تسبق نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم، يوم الأحد، ضد إيطاليا بإثارة غضبهم.

    يعتقد عشاق إنجلترا أن الإيطاليين يجدون طبقة الأناناس في طبقهم الوطني مشينة لدرجة "تجعلهم مجانين"، وبالتالي يأملون بأن مجرد الحديث عن هذا الموضوع سيخرج لاعبي المنتخب الإيطالي عن طورهم ولن يلعبوا بشكل جيد في النهائي.

    تحدث مسؤول من شركة "Deliveroo"، لتوصيل الطلبيات عن الحجوزات، قائلا: "ليس من المفاجئ ارتفاع طلبات البيتزا بنسبة 1680٪، لأنه يوم المباراة يجب أن يكون ذلك. وأضاف: "من الرائع أن نرى أنه بغض النظر عما إذا كنا مخلصين لمنتخبنا الوطني، سنكون سعداء بتناول طعام رائع من جميع أنحاء العالم بينما نشجع فريقنا الإنجليزي... سواء كنت تريد أن تكون البيتزا خالية من القشرة أو بدون جبن (من سيفعل مثل هذا الشيء؟) أو تختار بيتزا هاواي المثيرة للانقسام، لدينا شيء للجميع".

    و"غرد" الممثل الكوميدي كاي كورد: "أناناس على البيتزا كل يوم حتى يوم الأحد يا شباب. فلتبدأ ألعاب العقل".

    مع احتدام الجدل الدائر حول بيتزا لحم الخنزير والأناناس المصنوع في اليونان، قد يتوقع البعض اعتذارا عن مستوى الجدل الذي أحدثته على نطاق عالمي. ومع ذلك، لا يمكن لليونانيين الاعتذار عن كونهم وراء اختراع آخر يتمتع به أيضا الملايين حول العالم.

    يذكر بأن المنتخب الإيطالي توج بالبطولة بعد تغلبه في النهائي على المنتخب الإنجليزي بركلات الجزاء الترجيحية.

    انظر أيضا:

    بيتزا وآيس كريم وغيرها... ماذا يأكل ويطبخ رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية
    ابتكار جديد يقدم لك البيتزا خلال 3 دقائق فقط... فيديو
    أول بيتزا مخبوزة في الحمم البركانية... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook