13:32 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعرّضت المدونة الأسترالية الشهيرة آمبر ليوك، لمضايقات عبر الإنترنت، بسبب قيامها بوشم معظم أجزاء جسمها.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ستار" البريطانية، قامت ليوك، البالغة من العمر 26 عامًا، بوشم 98 في المائة من جسدها، بما في ذلك مقلتي العينين.

    وفي تصريح للصحيفة، قالت ليوك: "ساعدني التغيير في مظهري على إيجاد الراحة وحب نفسي أكثر. ومع ذلك أواجه بانتظام تعليقات سلبية".

    وأضافت بقولها: "إنهم يصفونني بالقبيحة، ويقولون أيضًا إنه لا ينبغي أن أصبح أمًا. ولكن هذه الانتقادات خلال السنوات الماضية جعلتني شخصا قويا جدا. الانتقادات اللاذعة قد تدفع المدونين إلى الإصابة بالاكتئاب الشديد وتؤثر على حالتهم النفسية".

    ونصحت المدونة الأسترالية مستخدمي الإنترنت أن يكونوا أكثر لطفا وتقبلا للآخرين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook