03:32 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعرضت الفنانة الكويتية، انتصار الشراح، لانتكاسة صحية، وتم تحويلها لمستشفى وليستون في لندن.

    وطلب مازن التميمي، زوج الفنانة، من جمهورها الدعاء لها، بعد قرار الأطباء بإدخالها العناية المركزة، ووضعها تحت أجهزة التنفس الصناعي.

    وقال التميمي في تصريحات لصحيفة "الأنباء" الكويتية: "أم سالم بيد الله، وما تحتاج إلا الدعاء من محبيها وجمهورها في جميع الدول الخليجية والعربية، لعل وعسى أن تقوم بالسلامة وترجع للكويت وأهلها بصحة وعافية".

    ووجه زوج الفنانة انتصار الشراح، الشكر لسفارة الكويت في لندن، والمكتب الصحي التابع لها، "على ما بذلوه من جهود في متابعة حالة زوجته الصحية ونقلها من مستشفى رويال فري إلى مستشفى وليستون بكل يسر".

    وكانت صحيفة "المواطن" السعودية، أفادت، في منتصف يوليو/ تموز الجاري، بأن انتصار الشراح قد تظل في لندن خلال رحلة العلاج لنحو 6 أشهر، بسبب حالتها الصحية السيئة، التي ستضطرها إلى عمل الكثير من الفحوصات.

    وتحتاج الفنانة الكويتية انتصار الشراح إلى غسيل الكلى، بعد تعرضها لمضاعفات صحية، بعد إجرائها عملية جراحية، استئصلت خلالها بعض التقرحات التي كانت تعاني منها في المعدة.

    واضطرت الفنانة انتصار للعملية الجراحية لإزالة التقرحات بعد معاناتها من ألم شديد في المعدة منعها من تناول الطعام، وبعد إجراء جراحة منظار لكشف سبب الألم، تبين أنها تحتاج إلى إجراء عملية جراحية لكن بعد فترة من تناول العلاج.

    وأثارت أزمة انتصار الشراح الصحية، ضجة كبيرة، عندما تم رفض استكمال علاجها في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أعلن زوجها، مازن التميمي، أن وكيل وزارة الإعلام تواصل معه بشكل مباشر لبحث تغيير المستشفى المفترض أن تستكمل فيها الفنانة علاجها.

    وأكد التميمي وقتها، أن انتصار الشراح طريحة الفراش منذ 4 أشهر وحالتها الصحية متدهورة، مشيرا إلى أن حاول خلال شهرين الحصول على الموافقة اللازمة لسفرها إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج.

    انظر أيضا:

    آخر تطورات الأزمة الصحية للفنانة انتصار الشراح
    بعد شائعات وفاتها... أول ظهور للفنانة الكويتية انتصار الشراح من داخل المستشفى
    ضجة بسبب رفض علاج الفنانة الكويتية انتصار الشراح في أمريكا
    زوج انتصار الشراح يبحث نقلها إلى مستشفى أمريكي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook