18:23 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    تربط الكثير من الدراسات الحديثة بين الأنظمة الغذائية التي يتبعها الإنسان وبين بعض الأمراض، حيث تحتوي بعض الأطعمة مواد أو عناصر تكون ضارة جدا لأجسامنا، وقد تسبب الكثير من الأمراض كمرض السرطان.

    وجدت دراسة حديثة أن استهلاك الكحول كان مرتبطًا بأكثر من 740 ألف تشخيص لحالة إصابة جديدة بمرض السرطان في عام 2020 فقط.

    وتسلط هذه البيانات التي نشرتها مجلة "Eat This، Not That"، الأمريكية المتخصصة بالصحة والغذاء، تسلط الضوء على ضرورة اختيار نمط الحياة الغذائية أو النمط الغذائي الذي يتبعه الإنسان والتي تؤثر بشكل مؤكد على صحة الإنسان على المدى الطويل.

    تكمن المشكلة بالعناصر المضافة

    وقالت الخبيرة وأحد أعضاء مجلس إدارة المجلة الشهيرة، هوارد غروسمان، الحاصلة على دكتوراه في الطب، والمتخصصة بالطب الباطني والحائزة على البورد وعدة جوائز عالمية، إن "المشكلة الرئيسية تكمن في بعض الأطعمة، أو بالأحرى لا تكمن في الطعام بحد ذاته لكن في المواد المضافة على هذه الأطعمة".

    وتنوه الطبيبة المتخصصة إلى أن هذه المواد موجود في الكثير من الأطعمة الجاهزة والمعلبة مثل الفوشار ورقائق البطاطس والحلوى والأطعمة سريعة التحضير الأخرى، لكنها حذرت من أن هذه المواد موجود متواجدة في أطعمة محددة أكثر من غيرها.

    وقالت الدكتورة غروسمان، إن "الربط بين النظام الغذائي والسرطان موضوع مثير للجدل. لكن المشكلة الرئيسية ليست في الطعام، بل المواد المضافة"، وتابعت: "من الضروري القوال إن النظام الغذائي المتوازن الذي يحد من المتممات والإضافات الغذائية المتنوعة سيكون الأكثر صحة"، وبينت الدكتورة أهم الأطعمة التي تتضمن هذه العناصر بكثرة وهي:

    اقرأ أيضا: (طبيب يكشف نتائج طقطقة الأصابع وفقاعة الهواء وتوقيت الخطر)

    اللحوم المصنعة... القاتل اللذيذ

    يستمتع الكثيرون بتناول اللحوم المصنعة مثل السجق أو النقانق "هوت دوغ" التي تحتوي على اللحوم الحمراء اللذيذة، بمختلف أنواعها، لكن المشكلة كبيرة في هذه اللحوم المغلفة والمعلبة.

    وأكدت الدكتورة غروسمان أن اللحوم المصنعة هي فئة مرتبطة بالسرطان بشكل مباشر، بجميع أشكالها أو أنواع لحومها أي جميع أنواع اللحوم غير الطازجة، بحسب توصيفها.

    وقالت الطبيبة، إن "مشكلة اللحوم المصنعة مثل لحم الخنزير المقدد والأطعمة المدخنة وغيرها هي مادة النتريت".

    وأضافت الطبيبة: "المستويات العالية من النتريت والنترات، قد تزيد من خطر الإصابة بالأورام الدبقية (سرطان الدماغ) وكذلك سرطانات الغدة الدرقية والقولون والمستقيم والمعدة". وهذه المركبات في حد ذاتها ليست مسببة للسرطان لكنها من العوامل الساعدة وبقوة. حيث تتحد هذه المركبات مع جزيئات أخرى وتشكل مواد مسرطنة، على الأقل "تكون مسببة للسرطان في بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات".

    اللحوم الحمراء... مشكلة لعشاق المنسف العربي

    أشارت الدكتورة غروسمان، إلى أن الدراسات ربطت بين اللحوم الحمراء وعدة أنواع من السرطان منها "سرطان القولون والمستقيم والبروستاتا والبنكرياس" ، لكنها نوهت إلى أن العلاقة ليست نهائية تمامًا. واقترحت "الحد أو التقليل من تناول اللحوم الحمراء لهذا السبب وغيره من الأسباب الصحية الأخرى".

    اقرأ أيضا: (علامة أساسية في اليد تشير إلى الإصابة بمرض باركنسون الخطير)

    الكحول... غياب للوعي وللجسد

    وبينت غروسمان، أن الكثير من الدراسات العلمية ربطت بين "ارتفاع استهلاك الكحول بسرطان الفم والمريء والمعدة والثدي والكبد والقولون"، ونوهت إلى أن "هذه الارتباطات تحدث في حالة الإفراط في تناول الكحول".

    السمنة قد تلعب دورا رئيسيا

    وتطرقت الدكتورة ذائعة الصيت إلى عامل آخر، وهو السمنة، وقالت:  "شيء واحد على الإنسان تذكره هو أن السمنة يمكن أن تكون عامل خطر للعديد من أنواع السرطان".

    ونصحت الطبيبة: "بالحد من المشروبات السكرية والأطعمة السكرية الأخرى التي تزيد من الوزن".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook