21:52 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ابتكر علماء نوعا جديدا من الغراء الطبي استخلص من أحد الحيوانات البحرية التي تلتصق بالسفن وتقاوم العوامل الخارجية بشكل قوي جدا وفعال.

    استوحى العلماء والمهندسون المتخصصون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا غراءً لاصقا جديدا من قشريات بحرية يطلق عليها اسم "البرنقيل".

    وبحسب مجلة "scitechdaily" العلمية المتخصصة، قد تساعد المادة الجديدة بإيقاف النزيف ومعالجة الجروح والإصابات الرضحية بشكل سريع وفعال، الأمر الذي قد يحد من الوفيات الناجمة عنها أو عن آثارها على المدى الطويل.

    ونوهت المجلة إلى أن هذا الغراء الجديد متوافق مع أنسجة جسم الإنسان، الأمر الذي يوفر قدرة كبيرة في عملية وقف النزيف مع عدم وجود أعراض جانبية لهذه المادة.

    وتستطيع المادة العجينية الجديدة الالتصاق بالأسطح حتى عندما تكون مغطاة بالدم، وقادرة على تنفيذ إغلاق محكم للجروح بسرعة كبيرة، ويمكن أن توفر هذه العجينة طريقة أكثر فاعلية لعلاج الإصابات الرضحية وللمساعدة في السيطرة على النزيف أثناء الجراحة.

    وقال أستاذ الهندسة الميكانيكية والهندسة المدنية والبيئية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وأحد كبار مؤلفي الدراسة، زاهو هوني: "نحن نحل مشكلة الالتصاق في بيئة مليئة بالتحديات، وهي بيئة رطبة وديناميكية للأنسجة البشرية. في الوقت نفسه، نحاول ترجمة هذه المعرفة الأساسية إلى منتجات حقيقية يمكن أن تنقذ الأرواح".

    مخلوق بحري يلهم العلماء... لماذا؟

    ونشرت دراسة جديدة في مجلة "Nature Biomedical Engineering"، سلطت الضوء على هذا الإنجاز الجديد، حيث استلهم الباحثون ابتكارهم من الطبيعة، وركز العلماء انتباههم على (البرنقيل)، وهي قشريات صغيرة تلتصق بالصخور وأجسام السفن وحتى الحيوانات الأخرى مثل الحيتان.

    وتكون هذه الأسطح في الغالب مبللة ورطبة وهي ظروف تجعل التصاق مهمة صعبة جدا بالنسبة لهذه المخلوقات. 

    ويقول الباحث الرئيسي في الدراسة، هوينوي يوك: "لقد لفت ذلك انتباهنا.. إنه أمر ممتع للغاية لأنه لإغلاق الأنسجة النازفة، عليك أن تقاوم ليس فقط البلل ولكن أيضًا التلوث من هذا الدم الخارج. لقد وجدنا أن هذا المخلوق الذي يعيش في بيئة بحرية يفعل نفس الشيء بالضبط الذي يتعين علينا القيام به للتعامل مع مشكلات النزيف المعقدة".

    واكتشف الباحثون أن الصمغ الموجود في (البرنقيل) له تركيبة فريدة، حيث يتم تعليق جزيئات البروتين اللزجة التي تساعد البرنقيل على الالتصاق بالأسطح من خلال نوع من الزيوت يطرد الماء وأي ملوثات موجودة على السطح، مما يسمح للبروتينات اللاصقة بالالتصاق بقوة بالسطح.

    قرر فريق معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا محاولة تقليد هذا الصمغ من خلال تكييف مادة لاصقة طوروها سابقًا، تتكون هذه المادة اللاصقة من بوليمر يسمى "بولي" (حمض الأكريليك) مدمج مع مركب عضوي يسمى (NHS ester)، والذي يوفر الالتصاق، بالإضافة إلى الشيتوزان، وهو نوع من أنواع السكريات، وجمد الباحثون صفائح من هذه المادة، وطحنوها إلى جزيئات دقيقة، ثم علقوا تلك الجسيمات في زيت السيليكون الطبي.

    وجرب العلماء هذا المعجون على سطح مبلل مثل الأنسجة المغطاة بالدم، وصدت الزيوت الموجودة الدماء والمواد الأخرى وسمحت للجسيمات الدقيقة اللاصقة بالتشابك وتشكيل ختم محكم على الجرح.

    انظر أيضا:

    نوع من البيض يقدم فوائد كبيرة لاحتوائه 6 أضعاف نسبة "فيتامين د" بحسب العلماء
    إضافة فاكهة غريبة إلى الماء تقلل الوزن وتضبط الضغط والسكر بحسب العلماء
    ميسي يبكي على جبل من الثروة... عندما تتحول لعبة الفقراء إلى تجارة الكبار
    علماء: دوران الأرض يتباطأ والبشرية على موعد مع حدث كبير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook