05:58 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت إثيوبيا تطوير منصة لمواقع تواصل اجتماعي لمنافسة "فيسبوك" و"تويتر" و"واتساب"، رغم أنها لا تعتزم حظر خدمات هذه الشركات العالمية.

    وقال شوميتي جيزاو، المدير العام لوكالة أمن شبكة المعلومات، إن الحكومة تريد أن تكون منصتها المحلية "بديلا لفيسبوك وتويتر وواتساب وزوم".

    ومنذ العام الماضي، تخوض إثيوبيا صراعا مسلحا طرفاه الحكومة الاتحادية وجبهة تحرير تيغراي التي تسيطر على إقليم تيغراي شمالي البلاد.

    وشن مؤيدو كل من الجانبين حربا كلامية ضد الجانب الآخر على مواقع التواصل الاجتماعي.

    واتهم "فيسبوك" بحذف منشورات وحسابات قال إنها "تنشر الواقع الحقيقي لإثيوبيا".

    وكانت شبكة "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، واجهت اتهامات متزايدة بالعنصرية، في طريقة تعاملها مع أزمات عدة آخرها أزمة التصعيد في غزة والاعتداءات الإسرائيلية على القطاع.

    وأوضحت "فيسبوك"، في بيان حينها، أنها قررت إنشاء مركز عمليات خاص بمراقبة المحتوى على المنصات التابعة لها "فيسبوك، إنستغرام، واتسآب"، بشأن التصعيد في غزة.

    وأشارت إلى أن المركز يضم متحدثين بالعربية والعبرية، لتحديد المحتوى الذي ينتهك سياسة "فيسبوك".

    يمكنك متابعة المزيد من أخبار إثيوبيا على موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    فيسبوك يكشف عن أكثر رابط لديه شيوعا من يناير إلى مارس 2021
    "فيسبوك" يمنح عراقيا 4 آلاف دولار لاكتشافه ثغرة بالموقع
    "فيسبوك" و"إنستغرام" يتخذان إجراءات أمنية داخل أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook