21:23 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يتزامن اقتراب موسم الأنفلونزا والبرد مع انتشار أشكال جديدة للوباء، مما يتطلب إجراءات جديدة لتقوية جهاز المناعة مثل الابتعاد عن الزحام والنظافة الشخصية بالإضافة إلى تجديد العادات الغذائية.

    ويشير الخبراء لعادات سيئة في مجال الطعام قد تدمر جهاز المناعة والصحة معا، وينصحون بالاعتماد على الفيتامينات لتعزيز الصحة المناعية، كما ذكر موقع "إيت زيز نت ذات".

    يتسبب الإفراط في تناول السكر والكربوهيدرات البسيطة بفوضى في الجسم حيث يقلل من وظيفة الخلايا المناعية ويضعف جهاز المناعة، كما يتسبب الإفراط في تناول الكحول بتثبيط جهاز المناعة وزيادة حدة المرض .

    وتؤثر الوجبات الخفيفة المصنعة والأطعمة السريعة على الصحة المناعية لاحتوائها على كميات عالية من الصوديوم والدهون المشبعة والمتحولة والسكر، والتي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وأمراض الكلى والالتهابات المزمنة، بالإضافة إلى إضعاف وظيفة المناعة في الجسم.

    ويؤكد خبراء التغذية أن الإفراط في تناول الصوديوم هو المسبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل مما يؤدي إلى  إفراز الكلى للصوديوم الزائد والتقليل من قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

    وأوضح الخبراء أن تناول الأطعمة غير الصحية له الكثير من العواقب المضرة بجهاز المناعة، كما أن الامتناع عن تناول الأطعمة الصحية ذات السعرات الحرارية الكافية يمتلك نفس التأثير المُضر، لذلك فإنه من الضروري تغذية أجسامنا بالعناصر الغذائية الكافية كل يوم ودعم وتقوية نظام المناعة الصحي.

    انظر أيضا:

    المكمل الأفضل لملء "فجوة نقص" فيتامين عضلة القلب الأخطر لمرضى الضغط
    5 فيتامينات تدفع ذاكرة الطفل إلى أقصى طاقتها مع بداية العام الدراسي
    طبيب روسي يحدد أفضل طريقة للحصول على فيتامين "د"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook