04:58 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    احتفل أقدم محارب أمريكي سابق بذكرى مولده الـ112، بطريقة صاخبة.

    فبحضور الفرقة المفضلة له، احتفل لورانس بروكس بعيد ميلاده الذي كان صاخبا، حيث جابت السيارات شوارع نيو أورليانز، كما أحيت فرقة The Victory Belles، حفلا موسيقيا بالمناسبة.

    بروكس الذي ولد في نوروود بولاية لويزيانا عام 1909، التحق بالجيش عام 1940، ليسرح بعدها من الخدمة في نوفمبر التالي، ليستدعى من جديد للخدمة بعد قصف ميناء بيرل هاربور الذي تلا تسريحه بشهر واحد.

    وخدم بروكس في كتيبة المهندسين رقم 91، مساعدًا في بناء الطرق والجسور للحلفاء وعمل في رسم الخرائط، ليتم لاحقا إرساله مع كتيبته إلى أستراليا.

    عاد بروكس إلى منزله في عام 1945، بعد تسريحه برتبة جندي من الدرجة الأولى، ليستقر في نيو أورليانز، ويعمل على رافعة شوكية حتى عام 1979 ويتقاعد بعدها، بحسب أرشيف شؤون المحاربين القدامى.

    يذكر أن بروكس هو أب لخمسة أبناء من صلبه وخمسة آخرين من زوجاته، كما لديه 13 حفيدًا و22 ابن حفيد.

    انظر أيضا:

    ذكرى استسلام الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية
    أبرز أحداث الحرب العالمية الثانية من 1939 حتى 1945
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook