06:47 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تزيد الدهون من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مما يسبب زيادة في ضغط الدم واضطرابات التمثيل الغذائي، لذلك يحاول الباحثون إيجاد طرق لتحسين التمثيل الغذائي.

    ويشارك نسيج العضلات في عملية التمثيل الغذائي، ويساعد نشاطه على تقليل الالتهاب ومستويات السكر في الدم، وينتج عن زيادة كتلة العضلات تناقص خطر الإصابة بأمراض القلب، كما ذكر موقع "ميد بورتال".

    وذكرت جمعية السرطان الأمريكية أن تمارين القوة مفيدة حيث أنها تحافظ على كتلة العضلات، وتزيد من قوة العظام ومرونة المفاصل وحرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن، كما أنها تساعد على التوازن، وتدعم الإدراك المعرفي، وتسهل من مسار العديد من الأمراض المزمنة.

    واختبر باحثون من جامعة بريستول أفضلية تقليل الدهون أو زيادة كتلة العضلات لعوامل الخطر القلبية الوعائية، لتُظهر أن زيادة الدهون مرتبطة بضعف معدلات التمثيل الغذائي المرتبطة بصحة القلب، وهذا الضرر يفوق بكثير الفوائد المحتملة لاكتساب العضلات، مما يحتم العمل على فقدان الدهون الزائدة. 

    واكتشف العلماء أن فترة المراهقة هي أفضل الأوقات للعناية بالعضلات، وأن قوة العضلات بالإضافة إلى الاستخدام المتكرر للعضلات يحسنان من المؤشرات الحيوية لصحة القلب أكثر من كتلة العضلات.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

     

    انظر أيضا:

    طبيب روسي يحدد أفضل طريقة للحصول على فيتامين "د"
    دراسة تكشف عن تأثير خفي لـ"فيتامين د" لمن اعتادوا الذهاب إلى الحمام كثيرا
    فيتامينات وعناصر مفيدة تحققها إضافة بذور السمسم للنظام الغذائي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook