06:01 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    تحتوي الحمضيات بأنواعها والليمون على العديد من العناصر المفيدة للجسم وأهـمها فيتامين "C"، كما أنها تحتوي على مجموعة فيتامين "B" والبوتاسيوم والمغنيزيوم والزنك، وتفيد في محاربة الالتهابات ووقاية الجسم من الأمراض.

    على الرغم من فوائد الليمون الهامة، إلا أن الدكتور فلاديمير زايتسيف حذر، في مقابلة له مع موقع "ميديك فوريوم"، من الاستخدام غير الواعي والمحدد لليمون والحمضيات الأخرى التي يمكن أن تثير الالتهاب والتهاب اللوزتين.

    ونصح دكتور الأنف والحنجرة زايتسيف، بعدم تناول الليمون والفواكه الحمضية الأخرى بكثافة من دون استشارة الطبيب وتحديد الجرعة المناسبة، حيث أنه بالرغم من أن الليمون مصدر مهم لفيتامين "C" الذي يعتبر من أفضل المكونات لدعم جهاز المناعة، لكنه يمكن أن يضرّ في علاج اللوزتين بدلا من المساعدة.

    أوضح زايتسيف أن العلاج الذاتي بالليمون يؤدي إلى تهيّج اللوزتين وما يتبع ذلك من مشاكل في الحلق مثل التهاب الجدران الخلفية للبلعوم والذي يؤدي إلى التهاب البلعوم الحبيبي والتهاب اللوزتين المزمن، مما يجعل الجسم في حالة من الخمول والتعب والتسمم.

    وذكر زايتسيف ضررًا آخر للحمضيات، حيث أكد أن الحمضيات يمكن أن تؤذي الأشخاص الذين يعانون من حساسية المعدة، فهي تزيد من الحموضة ومن حرقة المعدة والقرحة، كما أنها تزيد من حدّة أعراض مرض الارتداد المعدي المريئي.

    ويسبب الليمون تهيج البشرة وتحسسها واحمرارها لدى بعض الأشخاص، كما يسبب قرحة الفم .

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

    انظر أيضا:

    طبيب روسي يحدد أفضل طريقة للحصول على فيتامين "د"
    دراسة تكشف عن تأثير خفي لـ"فيتامين د" لمن اعتادوا الذهاب إلى الحمام كثيرا
    فيتامينات وعناصر مفيدة تحققها إضافة بذور السمسم للنظام الغذائي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook