22:54 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ترتبط الحواس الخمس لدى الإنسان بعضها ببعض، وتظهر المشاكل في الجهاز الصوتي في مواسم البرد والإنفلونزا بسبب تعرض إحدى الأعضاء لمشاكل صحية تسببها نزلات البرد الشديد.

    تتشكل الأصوات فيزيولوجيا على الجدار الداخلي للحنجرة، وينتج الصوت عن تقلصات العضلات أثناء مرور تيار الهواء عند الزفير، وتحدد درجة التقلصات نغمة الصوت، كما ذكر موقع "موقع ميدبورتال".

    وقسمت الدراسات الاضطرابات الصوتية إلى: فقدان الصوت، وخلل النطق، حيث يتسم فقد الصوت بعدة أنواع:

    1- المرض: تتسبب الحالات المرضية في الحنجرة، والناتجة عن الأورام المختلفة أو الصدمات النفسية، بانتهاك وظائف الطيات الصوتية.

    2- التشنج: تتشنج عضلات الحنجرة بسبب تهيج الغشاء المخاطي الناتج عن الحروق الكيماوية، سوء التغذية، الكحول، مما يضيق المزمار بشكل كبير.

    3- الشلل: يحدث بسبب خلل في العصب الحنجري السفلي.

    4- فقدان الصوت الوظيفي: الذي يحدث نتيجة التهاب الحنجرة والحلق وإجهاد الطيات الصوتية، بالإضافة إلى إجهاد وانخفاض حرارة الجسم.

    وبيّن الأطباء أن الفقد الجزئي للصوت يعود إلى:

    1-الاضطرابات الوظيفية التي تسبب بحة في الصوت، ويعالج بالدواء.

    2- الاضطرابات العضوية والتي ترتبط بمشاكل فيسيولوجية في الحنجرة ونادرا ما يؤدي العلاج إلى الشفاء التام.

    وذكر الاطباء عددا من الأعراض التي تسبب بحة الصوت مثل: الأمراض المعدية ونزلات البرد، انخفاض حرارة الجسم، إجهاد الأربطة، إصابات الرضوض والجراحة، أورام الحلق والحنجرة، الإجهاد والنظام الغذائي غير الصحي.

    كما ذكر الأطباء الأعراض التي تسبب توقفا في عمل الحبال الصوتية لدى الأطفال والمراهقين مثل: الحساسية، إجهاد الطيات الصوتية، الأورام، الإصابات والحروق، تشوهات الغدد الصماء، الجفاف، والطفرات المكتسبة.

    وذكر الخبراء عددا من الإجراءات التي يتم اتخاذها للوقاية من فقدان الصوت:

    1- القضاء على إجهاد الطيات الصوتية.

    2- علاج أمراض الجهاز التنفسي والحنجرة في الوقت المناسب.

    3- النظام الغذائي الصحي.

    4- علاج انخفاض الحرارة.

    5- اللجوء للطبيب عند الحاجة.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

     

    انظر أيضا:

    5 أطعمة صحية تحتوي على حمض الفوليك
    أطعمة تقلل من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 40%
    أطعمة يجب أن تأكلها في الخريف لتجنب نقص "فيتامين د"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook