12:40 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يرتبط فصل الخريف بالعديد من المشاكل الصحية عند الأطفال، لأن الأطفال وخاصة الرضع لم يكتسبوا بعد مناعة ضد أغلب الفيروسات الموجودة في الوسط المحيط، لذلك قام طبيب سوري بتقديم عدة ملاحظات لحماية الطفل من الأمراض الموسمية الصعبة.

    المختص في الأطفال وحديثي الولادة، الدكتور عدي جوني، كتب منشورا عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك" يقول فيه: في كل مرة يصاب فيها الطفل بانتان فيروسي تنفسي حاد يكتسب مناعة إضافية ضد الفيروس المسبب وليس ضد الفيروسات الأخرى، لذلك لا توجد ضمانة أن الطفل لن يتعرض لانتان تنفسي ولو مرة على الأقل في فصل الخريف أو الشتاء، خاصة تحت عمر 3 سنوات.

    وأضاف أن معظم الفيروسات الموسمية تنجم عن الانخفاض المفاجىء لدرجات الحرارة المتزامنة مع عدم استعداد الأهالي لقدوم فصل الخريف، حيث أن انخفاض حرارة الجو المفاجىء وخاصة مع ساعات النهار المتأخرة وعدم ارتداء الملابس المناسبة يمكن أن تسهل إصابة الطفل بالانتانات الفيروسية وغيرها.

    أمراض فصل الخريف

    يقول الطبيب جوني:

    • الانتانات التنفسية العلوية (الرشح): وهو احتقان شديد في الأنف يجعل الطفل يتنفس بصعوبة عن طريق أنفه وخاصة في ساعات المساء والليل وكلما كان الطفل المصاب بالرشح أصغر سنا كلما كانت معاناة صعوبة التنفس أكبر، ومايتلو ذلك من التهاب على مستوى الإذن الوسطى خاصة.
    • التهابات البلعوم والحنجرة وهي غالبا ماتنجم عن الانخفاض المفاجىء لحرارة الجو خاصة في الليل، وما يرافقهما من ارتفاع بدرجات حرارة الجسم والسعال وبحة الصوت أحيانا وانخفاض الشهية ونقص النشاط .
    • التهابات القصبات عند الاطفال والتهابات القصيبات الشعرية عند الرضع كثيرا مانشخصها مع بدايات هذا الفصل وهي في معظمها فيروسية ولكنها في نسبة ليست بالقليلة تحسسية ولها علاقة بخصوصية فصل الخريف.

    التوصيات

    قدم الطبيب جوني عدة نصائح يجب على الأهل التقيد بها للإقلال قدر الإمكان من تعرض أطفالهم للأمراض الموسمية وهي:

    1. التغذية الجيدة
    2. الاهتمام بلباس الطفل
    3. عدم إبقاء الطفل ساعات طويلة في المنزل
    4. التهوية الجيدة للأماكن المغلقة
    5. الابتعاد قدر الإمكان عن الأماكن المزدحمة، ومنع التدخين في المنازل وأماكن تواجد الأطفال
    6. تعليم الأطفال غسل اليدين جيدا بالماء والصابون
    7. التواصل مع طبيب الأطفال عند ظهور أية حالة مرضية مترافقة مع ترفع حروري ونقص شهية مع انخفاض مستوى النشاط الحركي للطفل
    8. إعطاء اللقاحات لجميع الأطفال ذوي الحالات المرضية الخاصة (الربو، الأورام، الأمراض الدموية الانحلالية وغيرها من الأمراض المزمنة).

    العلاج

    يؤكد الطبيب جوني على ضروري الإقامة في المنزل، وإعطاء السوائل وبعض الأدوية، بالإضافة إلى مراقبة حرارة الطفل بشكل مستمر.

    ولفت إلى أن الحالة العامة للطفل إذا كانت غير مريحة (ضجر، نقص شهية، ترفع حروري شديد، إسهالات) هنا يجب مراجعة طبيب الاطفال.

    ونصح بعدم إعطاء صادات حيوية للطفل لأن الانتانات الفيروسية لا تحتاج إليها، بل فقط خافضات الحرارة والسوائل ولا بد من استخدام المحلول الفيزيولوجي (ماء ملحي معد خصيصا) لترطيب الأنف.

    ملاحظات مهمة

    قدم الطبيب في نهاية كلامه ملاحظات مهمة تخص ارتفاع الحرارة والسعال:

    ينوه إلى أن ارتفاع حرارة الطفل المصاب بانتان فيروسي تعتبر مؤشرا إيجابيا على أن الجسم بدأ الدفاع عن نفسه ضد الفيروس، مضيفا أن الحرارة تحت 38.5 تعتبر آمنة.

    ويشدد على تجنب العصائر الشديدة الحلاوة والحوامض والبسكويت والكعك لأنها تحرض السعال.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook