05:32 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يفرز الجلد داخل الأذن الزيت الذي يتراكم مشكلا الشمع الذي يمنع دخول المواد الضارة والأوساخ إلى خندق الأذن، كما أنه يمنع تطور الكائنات الحية الدقيقة ويساعد على توفير الرطوبة لقناة الأذن.

    وتعمل الأذن على تنظيف نفسها بنفسها وتتخلص من شمع الأذن، ولكن في حالة عدم قدرة الأذن على تنظيف نفسها، يتم اتخاذ عدد من الإجراءات لتنظيف الأذن، كما ذكر موقع "هيلث شوتس".

    ويؤكد الدكتور هاريهار مورثي، جرّاح الأذن والحنجرة، أن استخدام المسحات القطنية أو شماعة الأذن هو أمر مغر ويعطي شعورا بالرضا ولكنه يضر الأذن، كما أنه يؤدي إلى تفاقم الوضع حيث أن المسحات القطنية تدفع جزءا كبيرا من الشمع إلى الداخل، مما يؤدي إلى إنتاج كميات أكبر من شمع الأذن داخل الأذن وتراكمها مما يسبب ضعف السمع.

    ويوضح الدكتور مورثي أن الجلد داخل الأذن حساس جدا، وقد يسبب استخدام المسحات القطنية إزعاجا كبيرا للأذن وأذى كالتقرحات، أو قد يعلق الطرف القطني للمسحة في الأذن مما يؤدي إلى فقدان السمع ويحتاج إلى تدخل فوري من الطبيب.

    وينصح الخبراء بتنظيف الأذن باستخدام زيت الأطفال الذي يقوم بتليين شمع الأذن وإذابته حتى يخرج الشمع من تلقاء نفسه، كما يمكن أن تساعد قطرات الأذن أو بضع نقاط من بيروكسيد الهدرجين المخفف في إزالة شمع الأذن بأمان في المنزل.

    ويستخدم الطبيب مجموعة واسعة من الإجراءات والأدوات الطبية، بما في ذلك أداة الشفط، أو ملعقة الشمع، أو الملقط، أو استخدام ري الأذن لتنظيف الأذن.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

    انظر أيضا:

    طبيب يحذر من خطورة التهاب الحلق والأذن الوسطى أثناء الحر
    بريطانيا تعلن الحرب على "شفاطة" العصير وأعواد تنظيف الأذن
    طبيب يوضح سبب خطورة تنظيف الأذن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook