06:58 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يتمتع الأولاد الذين يمارسون الرياضة منذ الصغر بقدر أقل من المشاكل العقلية، كما وتقلل ممارسة الرياضة في مراحل مبكرة احتمال مواجهة المشاكل العقلية  في مرحلة البلوغ.

    وبحسب تقرير ذكره موقع "ميديك فوريوم"، بينت دراسة أن الأولاد الرياضيين أقل عرضة للإصابة بمشاكل الصحة العقلية مع تقدمهم في السن.

    كما لاحظ الباحثون أن التمارين المنتظمة  للأولاد قبل بداية رحلتهم الدراسية في المدرسة تؤدي إلى عدد أقل من نوبات الاكتئاب والقلق، كما وتقلل من الاضطراب العاطفي بين سن الـ 5 و 12 عامًا.

    تشير النتائج  أيضًا إلى أن الأولاد الذين يواجهون ضغطًا أقل في الطفولة يكونون أكثر نشاطًا في مرحلة المراهقة  المبكرة. ولكن  للأسف، لم تجد الملاحظات ارتباطًا مشابهًا لدى الفتيات، حيث قد لا يكون لممارسة التمارين الرياضية الحركية أي  تأثير مستقبلي على الصحة  العقلية.

    وقام باحثون من جامعة مونتريال  بدراسة تنموية على 690  فتى و748  فتاة. وأظهرت النتائج  أن الحد أو التقليل من النشاط البدني للأطفال يمكن أن  يكون له عواقب وخيمة  للغاية  ليس  فقط على صحتهم  الجسدية، ولكن أيضًا على الصحة العقلية.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

    انظر أيضا:

    10 طرق لأداء أصعب التمارين الرياضية... فيديو
    الجري أو السباحة أو التمارين الرياضية....أيها أفضل لفقدان الوزن؟
    7 تمارين رياضية شائعة لكنها محرمة بحسب الخبراء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook