02:17 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    سجل محمد صلاح هدفين ليقود ليفربول للفوز 5-1 على بورتو، المبتلى بالإصابات، ويتصدر المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

    وأضاف البديل روبرتو فيرمينو هدفين أيضا، ليتخلص ليفربول من مواجهة كانت تبدو محفوفة بالمخاطر من الناحية النظرية.

    وكانت الليلة حزينة على بورتو الذي استقبل 14 هدفا في آخر ثلاث مباريات على أرضه أمام ليفربول، وتأثر الفريق بأخطاء مكلفة من الحارس ديوجو كوستا.

    وتعرض بورتو لضربة قبل البداية عندما أصيب المدافع والقائد بيبي خلال فترة الإحماء، ومني بانتكاسة أخرى بخروج لاعب الوسط أوتافيو بعد مرور 13 دقيقة، بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

    واستغل ليفربول الموقف وتابع صلاح كرة مرتدة من الحارس كوستا وسجل الهدف الأول في الدقيقة 17، ثم أضاف العملاق الإنجليزي الهدف الثاني قبل الاستراحة عن طريق ساديو ماني من مدى قريب.

    وجعل صلاح النتيجة 3-صفر بعد مرور ساعة من اللعب بإنهاء رائع للهجمة، قبل أن يقلص مهدي طارمي الفارق لأصحاب الأرض.

    وأنهى ليفربول أي أمل في انتفاضة لبورتو، حيث أخطأ الحارس كوستا وتقدم عن مرماه، لينجح فيرمينو في إضافة الهدف الرابع.

    واكتملت معاناة بورتو عندما سجل فيرمينو الهدف الخامس في الدقيقة 81.

    ويتصدر ليفربول المجموعة بست نقاط من مباراتين، بينما يأتي أتليتيكو مدريد في المركز الثاني وله أربع نقاط.

    وبعد الوقوع في أصعب مجموعة، سيشعر ليفربول بالرضا بهذه البداية القوية، حيث فاز على ميلان في لقاء مثير في أنفيلد قبل أسبوعين.

    وكان ليفربول أفضل كثيرا من بورتو، الذي يحتل المركز الثالث في هذه المجموعة وله نقطة واحدة.

    وقال جوردان هندرسون قائد ليفربول الذي خاض مباراته رقم 400 مع النادي،

    "المهمة لم تحسم بعد، إذ يتبقى أربع مباريات. قدمنا أداء جيدا في مباراتين.. وحققنا النتيجة المطلوبة في المباراتين".

    وأضاف، "هذه بداية جيدة، لكن الأمور لم تحسم بعد".

    وتقدم ليفربول في النتيجة عندما أرسل كيرتس جونز كرة عرضية وردها الحارس كوستا، ليتابعها صلاح بلمسة واحدة داخل المرمى.

    وحاول بورتو البقاء في أجواء اللقاء لكن كوستا فشل في التعامل مع كرة عرضية سهلة من جيمس ميلنر قبل الاستراحة، لتصل إلى ماني ويسجل الهدف الثاني من مدى قريب.

    ولم يكن بوسع كوستا أن يفعل شيئا لمنع صلاح من تسجيل الهدف الثالث من انفراد بالمرمى، لكن الشيء المحبط الوحيد لليفربول أنه فشل في الحفاظ على نظافة شباكه بعدما سجل طارمي برأسه.

    واستعجل الحارس كوستا في التقدم عن مرماه، لتصل الكرة إلى فيرمينو ويعيد فارق الأهداف الثلاثة.

    وهز فيرمينو الشباك مرة أخرى، عندما تابع تسديدة مرتدة من الدفاع وسدد داخل المرمى من مدى قريب.

    وسجل ليفربول ثلاثة أهداف على الأقل في آخر ست مباريات في كل المسابقات، وذلك للمرة الثالثة فقط في تاريخ النادي، وسينال ثقة كبيرة قبل خوض مباراة قمة في الدوري الممتاز أمام مانشستر سيتي حامل اللقب مطلع الأسبوع المقبل.

    يمكنكم متابعة المزيد عن أخبار دوري أبطال أوروبا عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    صحيفة: كلوب يتخذ قرارا قد يعجل برحيل محمد صلاح عن ليفربول
    مدرب ميلان: لن نقع أمام أتليتكو في أخطاء ليفربول نفسها
    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد... فيديو
    وكيل محمد صلاح يبعث برسالة "مبطنة" إلى ليفربول
    الكلمات الدلالية:
    أخبار دوري أبطال أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook