09:17 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تحدثت الروسية سفيتلانا ماروفا، طبيبة الجهاز الهضمي، عن رائحة الفم والتي يمكن أن تنذر بالإصابة بالعديد من الأمراض.

    وقالت الطبيبة بأنه عادة لا يمكن تمييز الرائحة من الفم عمليا، وفقا لقواعد النظافة المتبعة، ولكن الرائحة قد تتغير بحسب المواد التي يتم تناولها، بحسب ما نقلت "القناة الخامسة".

    وأضافت: "إذا لاحظت تغيرات طويلة الأمد وظهور روائح كريهة، فقد يشير ذلك إلى بداية المرض".

    وتابعت أن الأمراض المعدية أو التمثيل الغذائي أو اختلال وظائف الأعضاء هي الأسباب الرئيسية لتغير الرائحة. ومن بين الأمراض الأكثر شيوعا، حددت الطبيبة أمراض تجويف الفم والجهاز التنفسي العلوي والجهاز الهضمي.

    وقالت : "هناك عدة أسباب لحدوث رائحة الفم الكريهة، في المقام الأول مشاكل في الأسنان، وكذلك اللثة، ولب السن نفسه. وهذه الرائحة يمكن أن تكون علامة على التهاب الجيوب الأنفية، كما ويمكن أن تكون أيضا علامة على التهاب اللوزتين. بالإضافة لمشاكل في المسالك المعوية، خاصة بحالة مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، والذي يصاحبه عادة قصور في العضلة العاصرة للمريء السفلية يمكن أن يسبب أيضًا رائحة الفم الكريهة".

    كما ويمكن أن يكون سبب الرائحة ارتجاع المريء وحرقة في المعدة، وحتى تلف الحبال الصوتية.

    هذا وسيساعد النظام الغذائي الذي يتجنب الأطعمة المقلية والحارة والدهنية والحلويات والمشروبات الغازية والشاي الأسود والقهوة في التغلب على هذه الأمراض. أخيرا، قد تشير رائحة الأسيتون من الفم إلى مرض السكري أو فشل الكبد أو الفشل الكلوي.

    انظر أيضا:

    أعراض مؤلمة يسببها نقص فيتامين "ب 12" في زوايا الفم
    دراسة تكشف مخاطر التنفس عن طريق الفم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook