21:59 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعد الكبد أكبر عضو داخلي في جسم الإنسان، ويوجد تحت القفص الصدري مباشرة على الجانب الأيمن من البطن، وهو ضروري لهضم الطعام والتخلص من المواد السامة، وتعتبر أمراض الكبد وراثية ولكنها تحدث أيضا بسبب عوامل خارجية مثل تعاطي الكحول والسمنة والفيروسات.

    وحذرت طبيبة الغدد الصم، زوكرا بافلوفا، من الإفراط من تناول الفواكه، حيث يمكن أن تسبب العديد من المشاكل للكبد بالإضافة إلى مرض الكبد الدهني غير الكحولي، حسب ما نقل موقع "ميديك فوريوم".

    وتوضح الدكتورة بافلوفا أن الفواكه مصدر غني لأنواع مختلفة من السكريات مثل، الفركتوز والجلوكوز، ويتم معالجة السكر وتحويله إلى طاقة في الجسم تحت تأثير الأنسولين، ويقوم الجسم بصرف الطاقة والتخلص منها عن طريق النشاط البدني والرياضة، بينما يتحول الباقي منها إلى دهون تتراكم في الجسم وعلى الأعضاء الداخلية للجسم، وبالتالي فإن الإفراط بتناول الفواكه ينتج عنه الكثير من السكريات والطاقة التي تتحول إلى دهون تتراكم وتسبب السمنة العامة للجسم وسمنة الأعضاء المفردة، خاصة وأن بروتينات الكبد تقوم بامتصاص الفركتوز بفعالية عالية.

    وتنصح بافلوفا باعتبار الفواكه كوجبة سكريات عالية السعرات الحرارية وليس كوجبة خفيفة، والاعتدال بتناولها بالإضافة إلى وجوب ترافق السكريات مع العناصر التي تؤخر امتصاص السكر مثل الدهون الصحية والبروتين.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

    انظر أيضا:

    علماء روس وسعوديون يطورون طريقة للكشف عن مادة سامة في الفواكه
    فواكه وخضروات لا ترمي قشرها أبدا... فوائدها مذهلة
    دراسة تكشف علاقة الفواكه والخضراوات والرياضة بشعور السعادة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook