16:01 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يتم استخراج الملح الوردي من جبال الهمالايا، وهو يشبه ملح الطعام بتركيبته الكيميائية، ولكنه يحتوي على 98% كلوريد الصوديوم، و2% معادن مثل البوتاسيوم والمغنيزيوم والكالسيوم التي تكسبه لونه الوردي.

    ويستخدم الملح الوردي بديلا عن ملح الطعام، كما أنه يستخدم بدلا من أملاح الاستحمام، ويتحدث بعض الأشخاص عن استخدام الملح الوردي للمساعدة في كبت الجوع أثناء الصيام، كما نشر موقع "لايف سترونغ".

    يسبب الصيام فقدان الجسم للماء والكهارل وخاصة الصوديوم، مما يؤدي إلى زيادة العطش، وانخفاض الطاقة وازدياد الرغبة بالطعام والشعور بالجوع أكثر من المعتاد، مما يدفع بعضهم إلى التفكير أن استبدال هذه الإلكتروليتات المفقودة بملح إضافي يمكن أن يحد من الآثار الجانبية ويساعد الشخص في حالة الصيام المتقطع على الشعور بجوع أقل.

    وتقول اختصاصية التغذية، كايلا جيرجن، إن المكملات الغذائية في الملح الوردي تساعد في الحفاظ على حجم الدم وترطيب الخلايا، وتقليل الجوع أثناء الصيام المتقطع، كما أن غناه بالمعادن يضيف بعض الفوائد للجسم.

    ويؤكد بعض الصائمين أن الملح الوردي يساعد في كبح جوعهم، بينما يؤكد الخبراء أن الجسم يفقد قدرا من الصوديوم أثناء الصيام ولكن هذه الخسارة غير كافية للتسبب في آثار جانبية مثل الجوع، وأن الملح الوردي لا يقضي على الجوع أكثر من ملح الطعام العادي على الرغم من احتوائه على كمية معينة من معادن إلكتروليت. 

    وينصح الخبراء بتناول الملح الوردي أو ملح الطعام بشكل معتدل أثناء الصيام المتقطع، وذلك للوقاية من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والحصول على إلكتروليتاتهم الضرورية للجسم من الطعام مثل البطاطس الغنية بالبوتاسيوم والموز والبرقوق والمكسرات والفاصوليا.

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

     

    انظر أيضا:

    دراسة: "فيتامين أ" يعالج مشكلة فقدان الشم لدى مرضى كورونا
    أسوأ "فيتامين د" يمكن تناوله
    دودة تكشف فائدة كبيرة لـ "فيتامين ب 12" على الدماغ البشري والزهايمر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook