21:41 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الاتحاد الدولي لكرة القدمالفيفا

    حقيقة التأثير العربي في انتخابات الـ"فيفا"

    © RIA Novosti . Aleksandr Vilf
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    يشهد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في 26 فبراير/شباط الجاري، انتخاب رئيس جديد، من بين المرشحين الخمسة ـ السويسري جاني إنفانتينو، والجنوب أفريقي طوكيو سيكسويل، والفرنسي جيروم شامبانيي، والأردني الأمير علي بن الحسين، والبحريني الشيخ سلمان إبراهيم آل خليفة.

    وبينما تسيطر على الساحة الرياضية العربية حالة من الترقب للتعرف على موقف الاتحادات من المرشحين العربيين، يبدو أن الطريق أمام توافق عربي على مرشح عربي واحد لمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، فيه الكثير من الحواجز والعقبات، في ظل تمسك كلا المرشحين الأردني الأمير علي بن الحسين، والبحريني الشيخ سلمان آل خليفة، بمواصلة المنافسة على المنصب الأرفع في عالم الساحرة المستديرة.

    والانقسام بين مؤيدي كل مرشح، قد يدفع كثير من اتحادات اللعبة إلى الاستعانة بالقيادة السياسية في تأييد هذا المرشح أو ذاك، خاصة وأن أصوات الاتحادات العربية لن تحسم الصراع على المنصب، وأن هناك معايير أخرى يتحدث عنها رئيس تحرير "الأهرام الرياضي" خالد توحيد، في حواره مع مراسل "سبوتنيك".

    أوضح توحيد أن القرار الذي سيتم الاتفاق على اتخاذه في الاقتراع على رئاسة الاتحاد الدولي، هو "قرار رياضي" وإن كانت هناك بعض الأبعاد الأخرى بحكم الجوار وبحكم انتماء بعض الدول إلى منطقة واحدة، مثل الدول العربية.

    واعتبر أن القرار العربي لن يكون مرجحاً أو ذا تأثير في تحديد هوية الرئيس القادم للاتحاد الدولي، موضحاً أن التأثير الحقيقي يكمن في الكتل القارية بمعنى قارة أفريقيا أو آسيا أو أوروبا، وهي الثلاثة أوزان الثقيلة في مسألة التصويت، وبالتالي فالحديث يدور عن توزيع جغرافي وقرار رياضي، مضيفاً أن المواجهة العربية ستؤثر على فرص كلا الطرفين البحريني والأردني.

    وعبّر عن اعتقاده أن الكلمة الفصل ستكون للاتحادين الأفريقي والآسيوي، حيث يوجد ما يقرب من 100 صوت انتخابي في الاتحاد الدولي لكرة القدم، مشيراً إلى أن قرارات الاتحادات القارية غير ملزمة للدول الأعضاء، مشيراً إلى تأثير التوجهات التي تتعلق بكل اتحاد أهلي بشكل منفصل، وأن الحديث يدور عن نسب غير قليلة من الأصوات ستذهب للمرشح الذي أعلن الاتحاد عن تأييده.

    ولفت رئيس تحرير "الأهرام الرياضي" إلى أنه لم يكن هناك محاولات من جانب القيادات الرياضية في العالم العربي للاتفاق على مرشح واحد في الانتخابات المقبلة، مضيفاً أن وجود مرشحين عربيين خلق أجواء من الحساسية في عملية التنسيق وتوحيد الجهود في الانتخابات، وأن الأمر كان سيختلف في حال وجود مرشح واحد من البداية.

    وأوضح أن منح الدولة صوتها لأحد المرشحين يتعلق بمصالح كل دولة سواء كانت عربية أو غير عربية، فالأمر يتعلق بحسابات كل اتحاد رياضي، على أساس أنه لا سياسة في الرياضة ولا رياضة في السياسة.

    الكلمات الدلالية:
    الإتحاد الآسيوي, الاتحاد الإفريقي, الساحةالرياضية العربية, الأهرام الرياضي, فيفا, خالد توحيد, العالم العربي, البحرين, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik