23:51 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس شرطة مرسيليا، لوران نيونيز، اليوم الخميس، أن المعلومات التي ظهرت في وسائل الإعلام عن التحضير لأعمال إرهابية مزعومة في مرسيليا، أثناء بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو - 2016"، لا يمكن تأكيدها، واصفا إياها بأنها شائعات.

    مرسيليا — سبوتنيك

    وقال نيونيز للصحفيين: "بعض وسائل الإعلام نشرت معلومات حول أهداف مزعومة للأعمال الإرهابية خلال مباريات بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم، أنا لا أستطيع أن أؤكد هذه المعلومات، إنها شائعات"، مشيرا إلى أن "ما كتبت عنه وسائل الإعلام، هي النقاط التي نقوم بمراقبتها بشدة".

      هذا وكتبت صحيفة "ذي سان" البريطانية، مؤخرا، أنها لا تستبعد أن تصبح نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم في فرنسا، هذا العام، هدفا محتملا لتنظيم "داعش" الإرهابي بواسطة خلاياه النائمة في هذا البلد.

    وأفادت الصحيفة في عددها الصادر، في 30 مايو/أيار الماضي، أن أجهزة الأمن الأوروبية حصلت على تأكيدات على وجود مخطط من هذا النوع لدى "داعش"، وذلك بعد العثور على بيانات ذات صلة على الحاسوب التابع لمدبر هجمات باريس الدموية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 ، صلاح عبد السلام، المنتمي إلى هذا التنظيم الإرهابي.

    وتكشف هذه البيانات عن إعداد عملية إرهابية أثناء إقامة مباريات "يورو — 2016" بمشاركة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون أسلحة رشاشة، بالإضافة إلى استخدام طائرات بدون طيار تحمل مواد كيميائية.    

    انظر أيضا:

    الشرطة الروسية تشارك في حفظ الأمن أثناء يورو 2016
    مخاوف من استهداف "داعش" بطولة "يورو - 2016"
    "يورو 2016" ... بطولة في خطر
    في صدمة كبيرة... "يورو 2016" بدون جماهير بعد تفجيرات بروكسل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار يورو 2016, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook