12:03 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    ربما يكون الفوز بالألقاب الشغل الشاغل في جميع الرياضات حول العالم، لكن الأندية تولي أيضا أهمية قصوى لزيادة الأرباح.

    وحسب "رويترز" سلط ناديا "برشلونة" الإسباني و"أولمبيك مرسيليا" الفرنسي، بجانب رابطة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، الضوء على طموحاتهم الاقتصادية خلال قمة قادة الأعمال والرياضة في نيويورك بمشاركة دوري كرة القدم الأمريكية ودوري هوكي الجليد بأمريكا الشمالية ونادي "شيكاغو كابس" المنافس بدوري البيسبول الأمريكي.

    وناقش المشاركون بالقمة أهمية صناعة علامة تجارية داخل المنافسات الرياضية.

    ولا يخفي "برشلونة" المنافس بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم تطلعاته لتحقيق أرباح بقيمة مليار يورو (1.08 مليار دولار) بحلول عام 2021.

    وقال فرانسيسكو كالبو مدير الإيرادات بنادي "برشلونة" لـ"رويترز": "وصلنا إلى 700 ألف يورو…آسيا هي القارة الأسرع نموا لذا نوجه تركيزنا نحوها وندرك كيف نوسع علامتنا التجارية وقواعدنا هناك".

    وافتتح العملاق الإسباني مقرا في نيويورك مؤخرا وسيفتتح قريبا مقرا في البرازيل وآخر في الصين.

    ولدى "بايرن ميونيخ" مقرات في نيويورك وشنغهاي بينما تواصل رابطة الدوري الألماني حصد ثمار التوسع عالميا من خلال اتفاقات شراكة ذكية وتبني أساليب تسويق عالمية في محاولة لمنافسة الدوري الإنجليزي الممتاز.

    وبينما تتحكم الأندية الأوروبية في علاماتها التجارية فإن روابط الدوري تسيطر على معظم حقوق التسويق في الولايات المتحدة.

    وقال كرين كيني رئيس نادي "شيكاغو كابس" لـ"رويترز": "من الصعب أن ننقل علامتنا التجارية خارج الحدود بدون دعم رابطة دوري البيسبول لأنها تسيطر على التسويق والحقوق".

    وأضاف "نموذج كرة القدم الأوروبية يقدم الوسيلة الصحيحة للوصول إلى الجماهير لكننا نغفل بعض الجوانب".    

    انظر أيضا:

    الريال يهزم بيلباو ويتقدم بخمس نقاط على برشلونة
    تعرف على أبرز المرشحين لتدريب "برشلونة"
    الكلمات الدلالية:
    برشلونة, أرباح الإعلانات, أرباح, دوري أبطال أوروبا, كرة القدم, نوادي كرة القدم, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik