22:41 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    مَن مِن اللاعبين لا يحلم بتتويج مسيرته الكروية بحمله لقميص منتخب بلاده، حلم يراود كل لاعب عبر بقاع العالم منذ الصغر، فما بالك بنجوم يتألقون مع أنديتهم ويقدمون أفضل أداء، بعضهم مازال لديه أمل والبعض الآخر انتهى حلم المنتخب بالنسبة إليه.

    أبرز المحرومين من ارتداء قمصان منتخباتهم الوطنية رغم تألقهم، الفرنسي أنطوني موديست (28 عاما) نجم كولونيا الألماني، الذي يتألق مع فريقه هذا الموسم ويحتل المرتبة الثانية في لائحة الهدافين في البوندس ليغا، حيث سجل 22 هدفا في 25 مباراة، ورغم ذلك يتجاهله مدرب منتخب "الديوك" ديدييه ديشامب.

    لكن موديست ليس الفرنسي الوحيد، الذي يتجاهله ديشامب رغم تألقه، فهناك أيضاً ماكينة الأهداف ألسكندر لاكازيت (25 عاما)، نجم نادي أوليمبيك ليون، الذي سجل حتى الآن 23 هدفاً في 24 مباراة، ولفت إليه أنظار أكبر الأندية الأوروبية.

    هناك أيضا الهداف الفرنسي من أصل تونسي وسام بن يدر (26 عاما) لاعب إشبيلية الإسباني حالياً، ورغم تألقه مع ناديه الإسباني، إلا أنه لم يلعب مباراة واحدة مع المنتخب الأول لفرنسا، علما بأنه لعب من قبل للمنتخب تحت 21 عاما ثلاث مباريات.

    الأمر لا يقتصر على اللاعبين الفرنسيين فقط، ففي ألمانيا مثلاً لم يلتفت المدرب الألماني يوآخيم لوف حتى الآن إلى مهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ "لارس شتيندل"، رغم الأداء الرائع، الذي يقدمه صاحب الـ(28 عاما) مع فريقه منذ تعاقده معه في صيف 2015.

    "أليكس ماير"، نجم إينترلخت فرانكفورت الألماني، لا يستدعيه أي مدرب لمنتخب بلاده، ولكنه يختلف عن الآخرين الآن بعدما فات الأوان عليه للانضمام لمنتخب ألمانيا بعد بلوغه الـ34 عاماً، وذلك رغم تألقة مع فريقه وإحرازه 92 هدفاً في 274 مباراة بالدوري الألماني.

    وعلى نفس الدرب يسير "شتيفان كيسلينغ" هداف بايرليفركوزن وأحد أبرز هدافي الدوري الألماني في السنوات الأخيرة، فقد سجل 141 هدفاً وصنع 63 آخرين خلال 389 مباراة، لكنه لم يكن محظوظاً أبداً مع منتخب بلاده، حيث أنه لعب سبع مباريات فقط، لم يسجل فيها هدفاً واحداً، وأصبح الآن سنه 33 عاماً.

    وإلى أمريكا الجنوبية، وتحديداً السامبا البرازيلية، واللاعب البرازيلي الأسمر نالدو، لاعب شالكه الألماني، والذي يعد خارج حسابات مدربي منتخب البرازيل منذ عام 2007، فالمدافع الصلب، الذي تألق مع أندية ألمانية عديدة، لم يخض سوى أربعة مباريات فقط مع منتخب بلاده، ويبدو أن الأمر انتهى أيضاً بالنسبة إليه، حيث يبلغ سنه حالياً 34 عاماً.

    برازيلي آخر كان متألقاً في الدوري الألماني وغير محظوظ مع منتخب بلاده، إنه غرافيتي، الذي يسمى حاليا بارانينسي، حصل اللاعب عام 2009 على بطولة الدوري الألماني مع فولفسبورغ، ولقب هداف البطولة في نفس العام، وسجل 59 هدفاً وصنع 19 آخر خلال 107 مشاركات له في الدوري الألماني، لكن رغم ذلك لم يلعب مع منتخب البرازيل سوى أربع مباريات آخرها عام 2010.

    آخر تلك النجوم، المهاجم البرازيلي الآخر "أيلتون"، الذي لقب بماكينة الأهداف البرازيلية، بعد تألقه في ألمانيا، ورغم أنه كان هداف الدوري الألماني عام 2004 وسجل إجمالاً 106 أهداف في 219 مباراة في البوندسليغا مع عدة أندية منها شالكه وبريمن، إلا أنه لم يلعب قط لمنتخب البرازيل، ولن يلعب أبداً، فسنه الآن 43 عاماً، وانتهت مسيرته كلاعب.

    انظر أيضا:

    رونالدو: أنا افضل لاعب كرة قدم في العالم
    أول بطولة كرة قدم للسيدات في العراق!
    افتتاح أول ملعب كرة قدم للمكفوفين في الأرجنتين
    شاهد... كرة قدم شاطئية في صحبة غير عادية
    بالفيديو: مباراة كرة قدم أسطورية تنتهي بنتيجة 44 - 1
    الكلمات الدلالية:
    الحرمان من منتخب البلاد, التألق مع الفريق, نجوم كرة قدم, أخبار العالم, أخبار الرياضة, أمريكا الجنوبية, أوروبا, البرازيل, العالم, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook