09:05 16 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    يونايتد وهدرسفيلد

    يونايتد الخالي من الهزائم يسقط أمام هدرسفيلد...وسيتي يوسع الفارق

    © REUTERS/ ED SYKES
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0

    فاجأ هدرسفيلد تاون ضيفه مانشستر يونايتد وهزمه 2-1 باستاد جون سميث اليوم السبت وهي نتيجة وضعت حدا لانطلاقة الفريق الزائر الخالية من الهزائم في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم وأبعدته بفارق خمس نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر الذي فاز 3-صفر على بيرنلي.

    وحسب "رويترز" جاء الفوز الأول لهدرسفيلد على يونايتد منذ 1952 في أجواء ممطرة ولم يكن متوقعا تماما بعدما أحرز هدفا واحدا في آخر ست مباريات في الدوري.

    لكن الوافد الجديد استحق فوزه الأول في الدوري منذ منتصف أغسطس آب بعدما هز شباك يونايتد مرتين في الشوط الأول ثم صموده أمام ضيفه وحالة الطقس.

    وأحرز ارون موي لاعب سيتي السابق ولوران ديبواتر هدفين في أول 33 دقيقة وزادت الأمور سوءا على يونايتد بعد إصابة فيل جونز.

    ورد جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بإشراك هنريخ مخيتاريان وماركوس راشفورد بدلا من خوان ماتا وأنطوني مارسيال في بداية الشوط الثاني وأحرز راشفورد هدفه السابع هذا الموسم لتنتهي أول مواجهة بين الفريقين منذ 1972 بشكل مثير.

    وألقى مورينيو باللوم على الأخطاء الدفاعية في الهزيمة.

    وقال "الفريق السيء استحق العقاب".

    وبمقاييس مانشستر سيتي في تسجيل الأهداف مؤخرا فإن الفوز 3-صفر على بيرنلي كان متواضعا وتحولت الأمور رأسا على عقب بعد ركلة جزاء مثيرة للجدل في الشوط الأول عندما سقط برناردو سيلفا داخل المنطقة بشكل مسرحي.

    وأظهرت الإعادة التلفزيونية عدم وجود احتكاك من نيك بوب حارس بيرنلي وربما يجد اللاعب البرتغالي نفسه في مأزق مع لجنة المراجعة في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم التي تنظر في حالات ادعاء السقوط والتي أصدرت أمس الجمعة أول إيقاف بأثر رجعي على لاعب بسبب تعمد السقوط.

    وقال شون دايك مدرب بيرنلي "كان يجب علي مشاهدة الإعادة أربع مرات لرؤية الاحتكاك. لكن لو عرقلت ابني في الحديقة سأشعر بالذهول لو سقط بهذا الشكل على الأرض. من المذهل رؤية ما الذي يفعله هؤلاء اللاعبون".

    ونفذ سيرجيو أجويرو ركلة الجزاء بنجاح ليعادل رقم ايريك بروك القياسي برصيد 177 هدفا في صدارة قائمة هدافي سيتي عبر التاريخ.

    وأضاف نيكولاس أوتامندي وليروي ساني هدفين ليؤكدا الفوز 11 على التوالي لسيتي بجميع المسابقات وهو رقم قياسي.

    وفي مباريات أخرى اقترب تشيلسي من توتنهام هوتسبير، صاحب المركز الثالث الذي يواجه ليفربول غدا الأحد، بفوزه 4-2 على واتفورد باستاد ستامفورد بريدج.

    وجاءت المباراة متكافئة على عكس ما تشير إليه النتيجة ونجح فريق المدرب ماركو سيلفا في قلب تأخره بهدفن ليتقدم 2-1 قبل أن يحسم هدفان من ميشي باتشواي وهدف من سيزار أزبيليتكويتا المواجهة.

    وسيزداد الضغط على مارك هيوز مدرب ستوك سيتي بعد أن تركته هزيمة مخيبة للآمال 2-1 بملعبه أمام بورنموث في منطقة الهبوط.

    وكان هيوز يأمل أن تمنح عودة القائد رايان شوكروس المزيد من القوة للدفاع بعد الهزيمة المذلة 7-2 أمام مانشستر سيتي الأسبوع الماضي لكن شوكروس تسبب في ركلة جزاء هز منها جونيور ستانيسلاس الشباك كما هز اندرو سورمان الشباك.

    وقلص مامي بيرام ضيوف الفارق لكن الهدف لم يكن كافيا لمنع بورنموث من تحقيق فوزه الأول خارج ملعبه في الدوري هذا الموسم.

    ومنح هدف فيدريكو فرنانديز بالخطأ في مرماه وآخر سجله شينجي أوكازاكي في الشوط الثاني ليستر سيتي فوزا ثمينا 2-1 على مستضيفه سوانزي سيتي في أول مباراة بقيادة مدربه المؤقت مايكل ابليتون ليبتعد عن منطقة الهبوط.

    لكن لم يكن هناك مفر أمام كريستال بالاس الذي تركته الهزيمة 1-صفر أمام نيوكاسل يونايتد في المركز الأخير. وأحرز ميكيل ميرينو هدف الفوز لنيوكاسل في الدقيقة 85.

    وانتزع ساوثامبتون فوزا متأخرا بنتيجة 1-صفر على وست بروميتش البيون بفضل هدف رائع سجله البديل سفيان بوفال. ومر لاعب الوسط المغربي من خمسة لاعبين قبل أن يسدد في مرمى الحارس بن فوستر ليحقق ساوثامبتون فوزه الثالث في الدوري هذا الموسم.

    انظر أيضا:

    بلنسية يسحق أشبيلية البائس ويهدد المتصدر برشلونة
    الكلمات الدلالية:
    أهداف مانشستر سيتي, إنجلترا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik