Widgets Magazine
13:28 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    البرتغالي جوزيه مورينهو مدرب مانشستر يونايتد المقال

    "نحس ديسمبر"... أم لعنة كلوب... من الذي أوصل مورينيو لسخرية "بيتزا هت"

    © REUTERS / CARL RECINE
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 50

    رحل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، عن القيادة الفنية لنادي مانشستر يونايتد بعد إقالة الشياطين الحمر، ما جعل المدرب الأكثر تنمرا بالخصوم في العالم وصاحب التصريحات الجريئة هدفا للسخرية داخل المملكة المتحدة وخارجها.

    وأعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الثلاثاء الماضي،  إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، من منصبه بعد سلسلة من النتائج السلبية.

    ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس بجدول ترتيب البريميرليج برصيد 26 نقطة، بفارق 11 نقطة عن المربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وبفارق 19 نقطة عن المتصدر ليفربول.

    "بيتزا هت" يسخر من مورينيو

    سخر حساب رسمي تابع لمجموعة مطاعم "بيتزا هت" ببريطانيا من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، والمقال حديثا من نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

    وكتب حساب بيتزا هت على موقع "تويتر"، "لقد تلقينا السيرة الذاتية من السيد جوزيه مورينيو في وظيفة طباخ بيتزا.. هل يمكنكم إرسال مرجع.. شكرا"، بحسب ما أورد موقع صحيفة "ذا صن".

     

    وأثارت التغريدة ردود فعل واسعة حول العالم ما جعل أحد المغردين الذي أطلق على نفسه "جوزيه الجوكر" واضعا صورة مورينيو: "أستطيع أن أوكد أنه قد تم رفضي من العمل في بيتزا هت.. لأنني لم أستطع صناعة بيتزا "الأربعة مواسم".

    وردت بيتزا هت بالقول: "نشكرك على الأمانة.. لكن في المرة المقبلة، من فضلك يمكنك صف الحافلة الخاصة بك في الطريق وليس في المواقف التابعة لنا".

    وقال مغرد آخر يدعى جوي: "إذا حصل على هذه الوظيفة فسيصنع أكثر بيتزا مملة على وجه الأرض".

    كلوب يقيل مورينيو بالثلاثة

    أصبح المدرب الألماني يورغن كلوب، المدير الفني ليفربول الإنجليزي، "شؤما" على المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حيث كان سببا في إقالته من تدريب مانشستر يونايتد للمرة الثالثة خلال آخر ست سنوات في حياته.
    وكان العامل المشترك وراء الإقالات الثلاث التي تعرض لها مورينيو مع ريال مدريد الإسباني وتشيلسي ومانشستر يونايتد الإنجلييزين، الألماني يورغن كلوب، الذي كان سببا رئيسيا في اتخاذ قرار الإقالات الثلاث الأخيرة.

     

    المرة الأولى

    رحل مورينيو عن ريال مدريد في موسم 2012-2013، بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها النادي الإسباني أمام بوروسيا دورتموند الذي كان يقوده كلوب، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 4-1، وأنهى بعدها ريال مدريد خدمات المدرب البرتغالي، بالرغم من أنه جدد عقده قبل ذات الموسم لثلاثة أعوام.

    المرة الثانية

    كانت المرة الثانية مع تشيلسي الإنجليزي في موسم 2015-2016، بعدما خاض موسما كارثيا مع الفريق، وفي 17 ديسمبر 2015 انتهت علاقة مورينيو وتشيلسي بالتراضي عقب خسارته من ليفربول الإنجليزي 3-1.

     

    المرة الثالثة

    أصدر مانشستر يونايتد يوم الثلاثاء الماضي الموافق 18 ديسمبر 2018، بعد ثلاثة أعوام من تشيلسي، قرارا بإعفاء مورينيو من تدريب الفريق الأول، وذلك عقب خسارته في الجولة الماضية من ليفربول بالدوري الإنجليزي الممتاز 3-1.

    وأعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، يوم الثلاثاء، أن البرتغالي جوزيه مورينيو (55 عاما) ترك منصب المدير الفني للفريق، ويحتل الفريق المركز السادس في الدوري الإنجليزي حاليا بفارق 11 نقطة عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل وبفارق 19 نقطة عن ليفربول المتصدر، والذي تغلب على مانشستر يونايتد 3 — 1 مطلع الأسبوع الجاري.

    وكان العامل المشترك وراء الإقالات الثلاث التي تعرض لها مورينيو مع ريال مدريد الإسباني وتشيلسي ومانشستر يونايتد الإنجلييزين، الألماني يورغن كلوب، الذي كان سببا رئيسيا في اتخاذ قرار الإقالات الثلاث الأخيرة.

    نحس ديسمبر

    رحل مورينيو في 18 من ديسمبر/ كانون الأول 2018، حيث تكررت مأساة المدرب البرتغالي، التي حدثت منذ 3 سنوات تحديدا مع تشيلسي، حيث تمت إقالته في منتصف الموسم، في 17 من ديسمبر/ كانون الثاني 2015".

    وكان مورينيو في ذلك الوقت يحتل مع تشيلسي المركز 16 في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 15 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن مناطق الهبوط.    

    انظر أيضا:

    بوكيتينو: ليس من اختصاصي الحديث عن مورينيو
    التاريخ يكرر نفسه مع مورينيو... وزيدان وكونتي على أبواب مان يونايتد
    إقالة مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد
    قرار من مانشستر يونايتد بشأن مورينيو
    الكلمات الدلالية:
    إقالة مورينيو, يورغن كلوب, أخبار مانشستر يونايتد, مانشستر يونايتد, ريال مدريد, يورغن كلوب, مورينيو, مانشستر يونايتد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik