09:00 21 فبراير/ شباط 2019
مباشر
    جياني إنفانتينو

    بعد "خطوة غير مسبوقة بشأن مونديال 2022"... قطر توضح قرار الـ"فيفا"

    © Sputnik . Alexander Vilf
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 10

    أوضح مسؤول قطري أسباب الخطوة غير المسبوقة التي تقرر اتخاذها أخيرا، بشأن كأس العالم المقررة إقامته شتاء 2022 في الدوحة.

    وكشف ناصر الخاطر أسباب إنشاء الرئيس التنفيذي لشراكة "كأس العالم 2022" التي أطلقت مؤخرا، بالتعاون بين قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قائلا:

    "هذه الشراكة هي الأولى من نوعها التي يعقدها الاتحاد الدولي لكرة القدم مع دولة منظمة للمونديال، بعد أن كانت الأمور في السابق تتم بتواجد ثلاثة عناصر أساسية، تتمثل في الدولة المنظمة والتي تقوم بتجهيز كل المتطلبات، واللجنة المنظمة المحلية، والاتحاد الدولي للعبة"، وفقا لصحيفة الشرق القطرية.

    وأوضح أن الشراكة الجديدة تم التوصل إليها بعد مناقشات دامت سنتين وتحديدا منذ العام 2016، تم خلالها التشاور حول الآلية الأمثل لاعتمادها، لعمل الجانبين من أجل تنظيم بطولة مثالية.

    وقال الخاطر إنه قد تم تحديد اختصاصات اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والشراكة الجديدة، حيث تهتم اللجنة العليا بالبنية التحتية وملاعب التدريب والفعاليات المصاحبة والجمهور والأمن والخدمات، فضلا عن دورها الكبير بعد نهاية البطولة الذي يتعلق بالإرث، والبرامج الخاصة به مثل معهد جسور، والجيل المبهر، وتحد 22، في حين ستكون مسؤولية الشراكة عن المنتخبات والمسؤولين والسكن والتنقلات وكل ما يخص التنظيم.

    وتابع: "وفقا للنظام الحالي، فالشراكة بين الجانبين قد دخلت حيز التنفيذ فتم تجهيز المكاتب في برج البدع، وتحديد مجلس الادارة الذي يضم مسؤولين قطريين ومسؤولين من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وستكون لهذه الشراكة موازنتها الخاصة المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، أما موازنة اللجنة العليا للمشاريع والإرث فهي مسؤولية الدولة".

    وأعلنت قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في وقت سابق من الشهر الجاري، تأسيس شركة مشتركة ذات مسؤولية محدودة خاصة بتنظيم بطولة العالم لكرة القدم عام 2022.

    ونقل بيان "فيفا" عن الأمين العام للاتحاد، فاطمة سامورا، قولها اليوم الثلاثاء 5 فبراير/ شباط: "اليوم نحن نقوم اليوم بخطوة مهمة جدا في تنظيم أكبر منافسة في العالم"، مضيفة: "تسعى الشركة، التي تم تأسيسها وفقا لرؤية زملائنا القطريين، إلى إعادة تنظيم عملنا بطريقة نشطة ولتفادي عدم الكفاءة".

    وسيحمل المشروع المشترك المذكور اسم "فيفا وورلد كاب قطر 2022 إل.إل.سي" ويعني (كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022)، ويهدف نموذج الشركة المبتكر إلى تحسين الكفاءة ومستوى السيطرة على تخطيط تنظيم الأحداث الرياضية لجميع الأطراف المعنية.

    ويضم مجلس إدارة الشركة 9 أعضاء، بما في ذلك فاطمة سامورا، وهي أول سيدة تشغل منصب الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم.

    ويتزامن ذلك مع ما نشرته صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، بشأن "خطة سحب التنظيم من قطر" (اضغط لمعرفة تفاصيل مثيرة عن منفذ الخطة الأسترالي، وكم سيتقاضى شهريا مقابل ذلك".

    انظر أيضا:

    بشرى سارة من ابن سلمان لشعب السعودية... والموعد 2022
    بمشاركة "فيفا"... قطر تؤسس كيانا جديدا لتنظيم مونديال 2022
    قطر: هزمنا الحصار وهذا ما سنفعله بعد كأس العالم 2022
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قطر, مونديال قطر 2022, الحكومة القطرية, جياني إنفانتينو, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik