00:21 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    لقي مقاتل برازيلي مصرعه متأثرا بضربة قاضية تلقاها خلال نزال السبت الماضي.

    وجمع نزال، السبت الماضي، المقاتل البرازيلي ماتيوش فيرنانديش، وأوبيد بييرا، ضمن منافسات بطولة "Remulus Fight" للفنون القتالية المختلطة.

    ​وخلال النزال تلقى فيرنانديش، البالغ من العمر 20 عامًا، عدة ضربات متتالية من منافسه، لكنه قاوم ورفض الاستسلام، قبل أن يتلقى لكمة قوية على الرأس وأسفل العنق، سقط على أثرها أرضا فاقدا وعيه، ليعلن الحكم نهاية النزال بفوز أوبيد بييرا بالضربة الفنية القاضية، بحسب موقع GloboEsporte.

    وانتشر مقطع مصور على يوتيوب يوضح لحظة سقوط اللاعب على الأرض في حالة وهن وتعب.

    حاول الطاقم الطبي الذي كان موجودا في القاعة إنقاذ اللاعب إلا أنهم فشلوا، فنقلوه على وجه السرعة إلى مستشفى  ساو رايموندو، الذين حاولوا تنشيط عضلة القلب التي توقفت عن العمل لكن اللاعب لم يستجب لمحاولات الإنقاذ، وجاء تأكيد الوفاة بعد حوالي ساعتين من القتال.

    وبحسب GloboEsporteK فقد رافق مدرب مشروع الأبطال، فالمير ديب، المقاتل البرازيلي وقال: "لقد مات، نعم، ولكن ليس لأنه تعرض للضرب، كانت وفاة. أصيب بنوبة. عملنا على إنقاذه. رافقته إلى الإسعافات الأولية. مكثت معه من الساعة 9:20 مساءً وحتى 11:46 مساءً، تلقى كل الدعم الطبي، الأدوية كانت متاحة. كان موجود جرّاح أعصاب وممرض يحاولون إنقاذه، لكن لم يمنع شيء وفاته".

    وأشارت وسائل إعلام برازيلية محلية إلى أن وفاة فيرنانديش ربما تكون ناجمة عن تناوله جرعة زائدة من المخدرات.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... مصارع يدفع ثمن فوزه باستعراضه حركة غريبة
    ثور هائج يودي بحياة مصارع ثيران مشهور(فيديو)
    بالفيديو... مصارع يقلب سيارة ليموزين بسهولة شديدة
    مصارع أمريكي شهير يعلن عن تحدي في السعودية (فيديو)
    مصارع روسي يتعرض لحادث في أمريكا أثناء بث مباشر (فيديو)
    هرقل إيران... مصارع مخالف للقانون يسير نحو حلمه (صور وفيديو)
    بالفيديو... ثور يهاجم مصارع ثيران ويصيبه ويكاد يودي بحياته
    مصارع روسي يشتبك مع مشجعي مكريغور بعد هزيمته له في "ufc 229" (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    لحظة وفاة, المصارعة الحرة, بطل المصارعة, أخبار المصارعة, مصارعة, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook