16:29 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية تونسية، اليوم الخميس، عن أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، تحرك بصورة عاجلة بشأن مباراة الإياب بين الهلال السوداني والنجم الساحلي التونسي في كأس الكونفيدرالية الأفريقية.

    أشارت إذاعة "جوهرة إف إم" التونسية إلى أن الهلال طلب تأجيل وتعديل مكان إقامة مباراته أمام النجم الساحلي في أم درمان، بسبب الأحداث التي يشهدها السودان في الوقت الحالي.

    وكان الفريق أول عوض بن عوف وزير الدفاع ونائب الرئيس السوداني عمر البشير قد أعلن بيان أن القوات المسلحة اعتقلت عمر البشير وتحفظت عليه في مكان آمن، وبدء الفترة الانتقالية لمدة عامين.

    وفي بيان بثه التلفزيون السوداني، أكد عوض بن عوف إطلاق سراح كل المعتقلين السياسين في جميع أنحاء البلاد، وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من العاشرة مساء وحتى الرابعة صباحا، وتشكيل مجلس عسكري حاكم، وحل مؤسسة الرئاسة، وإعلان وقف إطلاق النار الشامل في كل أنحاء البلاد، ووضع دستور دائم للبلاد بنهاية الفترة الانتقالية.

    وأضاف أنه تم تعطيل الدستور، وحل المجلس الوطني ومجلس الولايات وحكومات الولايات ومجالسها التشريعية ومجلس الوزراء، مع استمرار عمل النيابة والقضاء. وطمأن عوض بن عوف دول العالم بالالتزام بالاتفاقات الدولية واستمرار عمل السفارات والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى السودان.

    من جانبها، قالت الإذاعة التونسية، إن عدة مصادر في "كاف" أكدت أن الاتحاد الأفريقي وافق على تعديل موعد المباراة إلى 22 أبريل/نيسان الجاري، ونقلها إلى العاصمة المصرية "القاهرة" بدلا من أم درمان.

    وكان النجم الساحلي قد فاز في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد في ملعب سوسة.  

    انظر أيضا:

    موقع استخباراتي: البشير تفاوض مع إسرائيليين خلال احتجاجات السودانيين
    المحكمة الجنائية الدولية تطلب البشير وتحذر أي دولة من إيوائه
    السودان... رحل البشير وبقي النظام
    بعد اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير... إلى أين يتجه السودان؟
    حسن رزق: أستبعد وجود مفاوضات مع البشير
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم, السودان, عمر البشير, كاف, مباراة, رياضة, أخبار السودان اليوم, كرة قدم, العالم العربي, احتجاجات السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook