23:25 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم، بيانا يبرر فيه ما يوصف في وسائل الإعلام المحلية بـ"تخاذله" في دعم نجم منتخب مصر ونادي "ليفربول" الإنجليزي، محمد صلاح، في جوائز "الأفضل" الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

    ونشرالاتحاد المصري مساء أمس، بيانا برر فيه ما حدث، بتحميله "فيفا" مسؤولية عدم قبول الأصوات المصرية.

    وأصدر الاتحاد المصري بيانا حمّل فيه "فيفا" مسؤولية غياب التصويت لصالح صلاح، من قبل قائد المنتخب أحمد المحمدي ومدرب المنتخب الأولمبي شوقي غريب نيابة عن المدير الفني للمنتخب الأول، نظرا لأن هذا المركز كان شاغرا خلال فترة التصويت.

    وأوضح الاتحاد أنه قرر "فتح تحقيق لمعرفة ملابسات تصويت مصر في مسابقة الأفضل على مستوى العالم والسبب الذي أدى لعدم اعتماد صوت مصر"، مؤكدا أنه أرسل "استفسارا للاتحاد الدولي لكرة القدم عن الواقعة".

    وبحسب بيان الاتحاد، أرسل الأخير "صوتَي مصر إلى الفيفا رسميا يوم 15 أغسطس (آب) الماضي قبل انتهاء المدة المحددة بأربعة أيام، وتم تأكيد تسلم استمارة التصويت من قبل الفيفا في اليوم الأخير للتصويت الموافق 19 أغسطس (آب)، وقبل تسلم اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد مسؤولياتها، حيث صدر قرار الفيفا بتشكيلها يوم 20 أغسطس (آب)".

    وتشكلت هذه اللجنة الخماسية لإدارة شؤون الاتحاد بعد استقالة أعضائه ورئيسه السابق هاني أبو ريدة في تموز/يوليو الماضي، اثر الخروج المفاجئ لمنتخب الفراعنة من الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الإفريقية 2019.

    وأوضح الاتحاد المصري في بيانه "قام بالتصويت عن مصر كابتن المنتخب الوطني أحمد المحمدي بينما تولى التصويت عن المدير الفني الكابتن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي بعد إقالة الجهاز الفني السابق وعدم تعيين جهاز فني جديد في ذلك الوقت"، مشددا على أن "الصوتين قد منحا محمد صلاح نجم مصر المرتبة الأولى".

    ولكن مصدر في الاتحاد المصري، قال لموقع "في الجول" إن الخطأ الذي وقع هو أن الخطاب المرسل الى الفيفا "يجب أن يحمل توقيع المدير الفني (السابق المكسيكي خافيير) أغيري والمحمدي وهذا لم يحدث، فقد وقع مكانهم علاء عبد العزيز مدير العلاقات العامة في الاتحاد آنذاك".

    وأضاف "فيفا رفض اعتماد التصويت لأن اللوائح تفرض أن يكون موقعا من المدرب واللاعب، وهو ما لم يحدث"، بسبب إقالة أغيري ومغادرة القائد المحمدي بعد انتهاء المشاركة المصرية في أمم إفريقيا.

    بداية الأزمة

    وبدأت الأزمة، عقب إعلان جوائز الأفضل، والتي غاب محمد صلاح عن قائمتها القصيرة، وفاز بها الأرجنتيني ليونيل ميسي.

    وأثار صلاح حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، بعدما حذف التعريف الخاص بأنه لاعب في المنتخب المصري من معلوماته الشخصية على حسابه الرسمي في "تويتر".

    وعدل صلاح معلوماته الشخصية، وحذف التعريف المتعلق بأنه لاعب في المنتخب الوطني المصري، وأبقى على تعريفه بأنه لاعب في نادي ليفربول الإنجليزي.

    ​وتزامنت خطوة صلاح مع نشر الاتحاد الدولى لكرة القدم نتائج التصويت الخاصة بأفضل لاعب في العالم لعام 2019، وظهر فيها عدم تصويت ممثلي مصر له.

    ​وبعد تداول أخبار عن تغيير صلاح معلوماته الشخصية في "تويتر"، عاد وكتب على حسابه الرسمي بـ"تويتر": "مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا" وأرفقها بصورة له وعلى قميصه صور لجماهير مصرية.

    وتبين خلال إعلان كشف نتائج التصويت عدم تصويت الاتحاد المصري لكرة القدم ومنحه صوته لصلاح، حيث يحق للاتحاد إرسال صوت المدير الفني للمنتخب وقائد المنتخب، وهما أغيري المدير الفني المكسيكي السابق للمنتخب الوطني، واللاعب أحمد المحمدي قائد الفريق.

    كما تجاهل الممثل الإعلامي المصري هاني دانيال، محمد صلاح خلال اختياراته لجائزة أفضل لاعب في العالم، التي توج بها الأرجنتني ليونيل ميسي، وجاء محمد صلاح في المرتبة الرابعة.

    ​واختار هاني دانيال، ساديو ماني في المرتبة الأولى، ثم كريستيانو رونالدو، وفي المرتبة الثالثة وضع محمد صلاح.

    ​وحصل اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، على المركز الأول وتوج بالجائزة، فيما فاز المدافع الهولندي فان دايك بالمركز الثاني، وحصل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو على المركز الثالث، وحصل محمد صلاح على المركز الرابع.

    خطة الترضية

    ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن مصادر من داخل اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة، عن تجهيزهم "خطة سرية" من أجل ترضية محمد صلاح.

    وأوضحت المصادر أن اللجنة تدرس تعيين محمد صلاح قائدا جديدا لمنتخب مصر، بعد استبعاد حسام البدري، المدير الفني الجديد للفراعنة، أحمد المحمدي القائد السابق للمنتخب.

    ومن المقرر أن يكون محمد صلاح، حاضرا في معسكر الفراعنة خلال الفترة من 7 وحتى 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

    ومن المقرر أن يعقد حسام البدري، موتمرا صحفيا، غدا الخميس، لتقديم الجهاز المعاون له والحديث عن المرحلة المقبلة.

    انظر أيضا:

    بعدما وصفه بميسي مصر... مورينيو ينتقد محمد صلاح (فيديو)
    يورغن كلوب يشيد بتعامل محمد صلاح "الذكي" أمام تشيلسي
    محمد صلاح يثير جدلا بعد حذف تعريفه كلاعب في المنتخب... وينشر صورة جديدة
    "من حقه أن يغضب"... عمرو أديب يدافع عن محمد صلاح
    الكلمات الدلالية:
    أخبار محمد صلاح, أخبار رياضة, ليفربول, منتخب مصر, محمد صلاح, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook