23:22 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصيب نيمار وغادر الملعب بعد 12 دقيقة من بداية مباراة ودية تعادل فيها منتخب البرازيل لكرة القدم 1-1 مع نيجيريا في سنغافورة، اليوم الأحد.

    وأمسك مهاجم باريس سان جيرمان، الذي خاض مباراته 101 مع المنتخب الوطني، بفخذه الأيسر من الخلف وغادر الملعب ليحل محله فيليب كوتينيو.

    وقال متحدث باسم الفريق إن نيمار "شعر بعدم راحة" في فخذه الأيسر وسيخضع للفحوصات من قبل الفريق الطبي لباريس سان جيرمان بمجرد عودته إلى فرنسا.

    ونقل موقع جلوبو سبورت دوت كوم البرازيلي عن طبيب المنتخب قوله إن اللاعب لا يشعر بألم.

    ومدد هذا التعادل من سلسلة غياب البرازيل عن الانتصارات للمباراة الرابعة على التوالي.

    وتقدم المنتخب الافريقي في الدقيقة 35 عندما وجد جو اريبو المساحة داخل منطقة الجزاء ليطلق تسديدة منخفضة في الشباك ويحرز هدفه الثاني في مباراته الدولية الثانية.

    وأدركت البرازيل التعادل بعد ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني عندما تابع كاسيميرو ضربة رأس من ماركينيوس ارتدت من إطار المرمى ليسكن الكرة الشباك من مدى قريب.

    وردت العارضة ضربة رأس في وقت لاحق من كاسيميرو وكاد كوتينيو أن يسجل قبل النهاية بخمس دقائق لكن المباراة انتهت بالتعادل 1-1.

    ومنذ الفوز بكأس كوبا أمريكا في يوليو تموز الماضي، تعادلت البرازيل أيضا مع كولومبيا والسنغال وخسرت من بيرو.

    انظر أيضا:

    نيمار يتحدث عن مثله الأعلى وأهم أحلامه
    بالفيديو.. مهارة نيمار تقود سان جيرمان لفوز قاتل على ليون
    قرار جديد من المحكمة الرياضية بشأن نيمار
    أهداف مباراة البرازيل والسنغال.. نيمار يكتب التاريخ (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    نيجيريا, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook