01:23 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    كشف أسطورة الكرة الإيطالية، روبيرتو باجيو، عن تفاصيل بشأن مسيرته الكروية منذ ركلة الترجيح التي سددها في السماء في كأس العالم 1994، مانحا اللقب للبرازيل.

    وقال باجيو لموقع "فوتبول إيطاليا": "لحظات تعيسة مررت بها عندما كنت لاعبا، ليس فقط بسبب الركلة التي أهدرتها في المونديال، وإنما لكثرة الإصابات التي أنهكتني، وكانت كابوسا بالنسبة لي"، متابعا "أذكر أنني طلبت من أمي بعد أول عملية جراحية أن تقتلني لإنهاء معاناتي".

    وأضاف "أما عن الركلة المشؤومة، ظلت تحضرني لسنوات قبل النوم، إذ لم أسدد في حياتي الكروية أية ركلة جزاء فوق العارضة قبل تلك الركلة".

    وشدد باجيو على أن غيابه عن مونديال كوريا واليابان 2002، كان أكثر لحظة مؤلمة في مسيرته، موضحا "كنت أريد أن أفعل أي شيء لأمحو ما حدث في مونديال أمريكا".

    وأتم "كنت أعتقد أنني أستحق اللعب مجددا في المونديال رغم تشكيك البعض في لياقتي البدنية، لكن استبعاد فكرة ضمي للمنتخب كان سبباً في ابتعادي عن الرياضة".

    روبيرتو باجيو الذي لعب لأندية يوفنتوس وميلان وإنتر، فشل في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

    انظر أيضا:

    مصرع لاعب كرة إثر سقوطه من الطابق السادس
    فضيحة لمنتخب تونس بالفيديو... اللاعبون سرقوا الأحذية
    رئيس الزمالك يهاجم محمد صلاح بعد "سيلفي" باسم يوسف: يا ابني فوق أنت لاعب كرة قادم من الفلاحين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الرياضة, إيطاليا, كرة قدم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik