02:48 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا قائد تشيلسي سيزار أزبيليكويتا طفلا لحضور تدريبات الفريق، واللقاء مع جميع لاعبي البلوز بعد انقضاء فترة الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا.

    جاءت دعوة اللاعب الإسباني بعد ظهور الطفل توني هودجيل في برنامج على قناة "بي بي سي" إلى جانب والديه بالتبني، حيث أنه كان قد تعرض لإساءات من قبل والديه الحقيقين، أدت إلى بتر ساقيه.

    ووجه أزبيليكويتا رسالة إلى توني قال فيها: مرحبًا توني، إنه أزبي، الجميع في تشيلسي فخورون بك وبما تفعله، أنت مصدر إلهام لنا جميعا، عندما تعود الأمور إلى طبيعتها، أود أن تأتي إلى ساحة التدريب لمقابلة جميع اللاعبين، اعتن بنفسك، آمل أن أراك قريبًا جدًا.

    واستطاع الطفل جمع أكثر من 145 ألف جنيه استرليني لصالح مستشفى إيفيلينا لندن، الذي أنقذ حياة الطفل عندما كان يبلغ من العمر 5 أسابيع فقط، بعد أن تعهد بالسير كل يوم في شهر يونيو/ حزيران مسافة 10 كم.  

    وكان الطفل قد استلهم فكرة المشي لجمع الأموال من الضابط السابق توم مور، المشهور بجمع التبرعات للأعمال الخيرية، الذي استخدم كرسيه المدولب للسير حول منزله، في الفترة السابقة لعيد ميلاده المئة، من أجل جمع التبرعات لمكافحة فيروس كورونا.

    وتعرض الطفل توني إلى اعتداءات جسدية من والديه عندما كان يبلغ من 41 يوما فقط، وتم نقله إلى المستشفى في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2014، وهو يعاني من عدة كسور وفشل في عدة أعضاء من جسده، وخضع لعلاج مطول، حيث اضطر الأطباء إلى بتر ساقيه عام 2017.

    وخرج توني من المستشفى في الرابعة من عمره، وتم وضعه تحت رعاية بولا (52 عاما) ومارك (55 عاما) الذين تبنوه لاحقا، وقد تم تزويده بأول زوج من الأرجل الصناعية في وقت سابق من هذا العام، ليتعهد بعد ذلك بالسير كل يوم مسافة 10 كم من أجل جمع الأموال للمستشفى.

    انظر أيضا:

    وزير الرياضة اللبنانية تعلن عودة الملاعب
    الكلمات الدلالية:
    لندن, الدوري الإنجليزي, كرة القدم, تشيلسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook