10:27 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فاز كريستيانو رونالدو ببطولات عديدة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، وريال مدريد الإسباني، وما زال يأمل في نيل لقب دوري أبطال أوروبا مع فريق ثالث، بعد أن فاز به مع مانشستر يونايتد مرة واحدة، ومع ريال مدريد 4 مرات.

    وأسهم رونالدو في تتويج يوفنتوس بلقب الدوري هذا الموسم للمرة السادسة والثلاثين في تاريخه، بعد الفوز على سامبدوريا (2-0)، في الجولة السادسة والثلاثين من المسابقة.

    ورغم وصوله لسن 35 عاماً، فإن رونالدو أثبت أن العمر مجرد رقم بالنسبة له، حيث قدّم موسماً رائعاً مع يوفنتوس، كلَّله بالحصول على لقب "الكالتشيو".

    View this post on Instagram

    A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

    في غالب الأحيان مع دخول أي لاعب للعقد الثالث من العمر يبدأ منحنى الإنجاز في التراجع، غير أن رونالدو كان عكس ذلك تماماً.

    خلال السنوات الخمس الأخيرة، وتحديداً بعد سن الـ30 للنجم البرتغالي، كانت مسيرة رونالدو الاحترافية شاهدةً على نيله 13 لقباً في مختلف المسابقات، مدونا ذلك الإنجاز على حسابه الشخصي في "إنستغرام".

    وفاز "الدون" بلقب الدوري الإسباني مرةً واحدةً، بالإضافة لكأس السوبر الإسباني، كما حصد لقب دوري أبطال أوروبا (3 مرات)، وكأس السوبر الأوروبي مرة، بينما فاز بكأس العالم للأندية مرتين.

    وواصل مسلسل ألقابه بنيل الدوري الإيطالي مرتين، والسوبر الإيطالي مرة واحدة، بخلاف حصده دوري الأمم الأوروبية مع البرتغال، وكذلك كأس أمم أوروبا "يورو 2016".

    الكلمات الدلالية:
    بكاء رونالدو, رونالدو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook