12:21 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يسعى سيرجيو راموس، قائد "ريال مدريد" إلى تعزيز سجله الرائع في تسجيل الأهداف بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع النادي في كل المسابقات، ليساعد الفريق على تحقيق فوز ثمين 3-2 على "إنتر ميلان" في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء.

    أحرز راموس، الذي حصد 22 لقبا، منها أربعة ألقاب في دوري الأبطال مع ريال، هدفه بطريقته المعتادة بضربة رأس بعد ركلة ركنية من توني كروس ليتقدم ناديه 2-0 قبل أن يتعادل إنتر في تطور مثير.

    وبعد ذلك سجل البديل البرازيلي رودريجو هدف الانتصار ليمنح ريال فوزه الأول في المجموعة الثانية بعد الخسارة المفاجئة 3-2 أمام "شاختيور دونيتسك" ثم التعادل 2-2 مع بروسيا مونشنجلادباخ المتصدر.

    وقال راموس البالغ عمره 34 عاما بعدما وصل إلى هذا الرقم المذهل في استاد ألفريدو دي ستيفانو، وهو مقر مران ريال لكنه يخوض عليه مبارياته في ظل تجديد ملعب سانتياجو برنابيو "هذا ليس سيئا".

    وأضاف "تأتي الأرقام القياسية الفردية في المرتبة الثانية لكن يستهدف المرء ذلك طالما تساعد الفرق على الفوز وأتطلع إلى المزيد".

    وتابع "كانت مباراة صعبة لكن كان بوسعنا تحقيق نتيجة إيجابية في النهاية وانتزاع النقاط الثلاث المهمة جدا. وفقا لـ"رويترز".

    وختم راموس بالقول "كنا ندرك أنها مباراة حياة أو موت، وعندما كنا في الطريق إلى التعادل في مباراة تقدمنا فيها، كنا في حاجة إلى دفعة. تركنا المجال للمنافس بعض الشيء وفي دوري الأبطال لا يمكن تحمل ذلك".

    ويعيش زين الدين زيدان مدرب ريال تحت الضغط بعد بداية متواضعة في دوري الأبطال لكنه تحمس لنجاح بطل أوروبا 13 مرة في التعافي قبل اللعب في ضيافة إنتر ميلان في 25 نوفمبر تشرين الثاني.

    وقال زيدان "عانينا لكننا نحتاج إلى الإشادة بلاعبينا لأنهم استحقوا الفوز".

    "بدأنا بشكل رائع حقا وضغطنا بشكل متقدم كما نحب أن نفعل. تقدمنا 2-0 لكن اهتزت شباكنا سريعا ولم يكن بوسعنا أن نلعب كرة قدم بأسلوبنا المعتاد.

    انظر أيضا:

    ماذا قال راموس عن عودة الدوري الإسباني؟
    قد يكون خليفة راموس... "جوهرة إشبيلية" الدفاعية تحت أنظار ريال مدريد
    راموس: ميسي يجعل الدوري الإسباني أفضل وخروجه خسارة للجميع
    تقارير إعلامية... راموس غاضب من إدارة ريال مدريد
    الكلمات الدلالية:
    إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook