11:40 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثارت أنباء وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على خلفية دخوله المستشفى إثر وعكة صحية وخضوعه لعملية جراحية في الرأس.

    ونشرت صفحات مختلفة على الإنترنت هذا الخبر مرفقا بصور مارادونا ونالت مئات المشاركات والتعليقات.

    جراحة في الرأس 

    ونشر طبيبه الخاص ليوبولدو لوكي على "إنستغرام" صورة له معانقاً مارادونا (60 عاماً) الذي كان يضع ضمادة على رأسه، بعد العملية الجراحية وإزالة ورم دموي في دماغه.

    الحقيقة

    خبر الوفاة غير صحيح، فقد غادر مارادونا المستشفى أمس الأربعاء الـ 11 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بعد 8 أيام من خضوعه لعملية جراحية في الدماغ، بحسب ما أكد طبيبه الخاص.

    وخرج مارادونا من عيادة أوليفوس في بوينس آيرس بسيارة إسعاف بعد فترة وجيزة من إعلان طبيبه أنه بات قادراً على العودة إلى المنزل.

    ومن المتوقع أن يواصل مارادونا النقاهة في تيغري، على بعد 30 كيلومتراً إلى شمال العاصمة الأرجنتينية، قرب منزل ابنته غيانينا.

    مخدرات ومشروبات كحولية

    وكانت حياة مارادونا قد تخللها العديد من المشاكل الصحية، التي كادت تودي بحياته.

    فقد تعرض عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات، خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.

    وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينس آيرس، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بإنقاص وزنه 50 كغ.

    وفي 2007 أدى تعاطيه المفرط للكحول إلى نقله للمستشفى.

    انظر أيضا:

    محامي مارادونا يكشف موعد خروجه من المستشفى
    طبيب مارادونا: حالته الصحية جيدة جدا
    مارادونا يدخل المستشفى في الأرجنتين
    طبيب مارادونا يتحدث عن حالته الصحية بعد إجراء عمل جراحي في المخ
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مارادونا, مارادونا, أخبار الرياضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook