00:23 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يمر فريق ريال مدريد بمنعطف آخر كبير في الفترة الحالية، فإدارة النادي وسيرجيو راموس، لم يتوصلا لحد الآن إلى اتفاق بشأن تجديد عقد قائد الفريق.

    ورغم أن صحيفة "آس" المقربة من أسوار النادي الملكي، وصفت العلاقة بين رئيس النادي فلورنتينو بيريز وسيرخيو راموس "بالرائعة"، إلا أنها، ومن خلال تقرير تلفزيوني، نقلت تفاصيل صغيرة ساهمت بتراكم خلافات صغيرة بين الرئيس و"محبوب الجماهير المدريدية"، كما وصفته.

    وقالت الصحيفة: "بالتأكيد سيصل الطرفان إلى اتفاق مرض لهما، فجمهور ريال مدريد لا يمكن تخيل عدم وجود راموس في الفريق، وبالرغم من بلوغه الرابعة والثلاثين من عمره، إلا أنه لا يزال في قمة مجده"، منوهة إلى أنه "لا يُمكن تخيل ريال مدريد دون رئيسه فلورنتينو بيريز، الذي يتولى مهام منصبه لمدة 17 عامًا موزعة على فترتين".

    في صيف عام 2015 أرادت إدارة نادي مانشستر يونايتد التعاقد مع سيرخيو راموس لسد ثغرة رحيل فيديتش وفيرديناند.

    راموس، الذي كان يبلغ من العمر وقتها 29 عامًا، عرض اليونايتد عليه عقد مدته 5 سنوات مقابل راتب قدره 55 مليون يورو.

    وأراد رينيه راموس، شقيق سيرجيو ووكيل أعماله، استغلال عرض مانشستر يونايتد لتجديد عقد شقيقه وزيادة راتبه.

    وأثارت تلك الأنباء استياء فلورنتينو بيريز، الذي اضطر وقتها للتدخل وتجديد عقد راموس مقابل 14 مليون يورو سنويًا.

    عام 2018، سقط ريال مدريد بأربعة أهداف لهدف على ملعبه أمام أياكس غادر على إثرها بطولة دوري أبطال أوروبا من الدور الـ16.

    وبعد انتهاء تلك المباراة نزل بيريز إلى غرفة ملابس الفريق وبدأ في توجيه اللوم للاعبين، ولكن راموس لم يقف مكتوفي الأيدي وخرج للدفاع عن زملائه ووقف ندًا لند في مواجهة رئيس النادي.

    وقال راموس، بحسب الصحيفة: "كان التخطيط مخزيًا"، وأمام كلمات راموس، أجابه بيريز: "سألقي بك خارج النادي"، حينئذ رد عليه راموس: "حسنًا، ادفع لي راتبي وسأرحل".

    وكان هذا الموسم صعبًا للغاية على ريال مدريد، فقد كان أول موسم للفريق بعد رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل 100 مليون يورو.

    وبعد رحيل رونالدو، تعاقد ريال مدريد مع فينيسيوس جونيور بـ 45 مليون يورو، تيبو كورتوا بـ 35 مليون يورو، ألفارو أودريوزولا بـ 35 مليون يورو، براهيم دياز بـ 17 مليون يورو، هذا بالإضافة إلى التعاقد مع ماريانو دياز بـ 22 مليون يورو.. صفقات لم تكن كافية لإرضاء قائد الفريق الملكي.

    في صيف عام 2019 طلب راموس، الذي كان لديه عقد حتى 2021 وشرط جزائي قيمته 800 مليون يورو، الاجتماع مع خوسيه أنخيل سانشيز وفلورنتينو بيريز للحديث عن مسألة رحيله عن الفريق مجانًا.

    وكشف بيريز عن هذه الواقعة في تصريحات له، فقال: "جاؤوا إلى مكتبي وتحدثوا معي عن إمكانية رحيل راموس مجانًا لأن الصفقات في كرة القدم الصينية صعبة للغاية".

    وتابع، "أخبرت راموس بأنه لا يستطيع مغادرة النادي، وأننا سنتحدث مع النادي الصيني، من المستحيل ترك قائدك يرحل مجانًا، لأنها ستكون واقعة مروعة".

    كما كشف بيريز في تصريحاته أن راموس هو أعلى اللاعبين أجرًا في الفريق.

    وبعدها عقد سيرجيو راموس مؤتمرًا أكد فيه رغبته بالاعتزال في ريال مدريد، وأنه على استعداد للعب مجانًا، وهدأت تلك الموجة.

    يذكر وأن برنامج "الشرينغيتو" الإسباني الشهير، كشف، قبل عدة أيام، أن نادي باريس سان جرمان الفرنسي مهتم بالتعاقد مع قائد ريال مدريد سيرخيو راموس بالموسم القادم.

    وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى تفكير إدارة ريال مدريد بالتخلص من راموس لتدعيم الوضع المالي للنادي الإسباني، وتمويل صفقات مستقبلية في طليعتها الفرنسي كيليان مبابي.

    يذكر أن عقد راموس ينتهي مع النادي الملكي في يونيو 2021، إلا أنه يحق له التفاوض مع أي ناد يريده من بداية يناير/ كانون الثاني المقبل.

    وخاض راموس باكورة مبارياته الدولية عام 2005 عندما كان في الثامنة عشرة من عمره ضد الصين، ثم ساهم بشكل كبير في إحراز منتخب بلاده كأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

    الكلمات الدلالية:
    ريال مدريد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook